Navigation

بعد تسع سنوات من الصمت، الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد يعودُ إلى حلبة الصراع السياسى

شرطيان جزائريان في شارع مزدحم في الجزائر العاصمة Keystone

فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 يناير 2001 - 21:32 يوليو,

فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر

فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر

فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر

فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر


فسرت دوائرُ سياسية وحزبية جزائرية خروجَ الرئيس الجزائرى السابق الشاذلى بن جديد من صمِته الذى إستمر تسعَ سنوات بأنه يحمل فى طياته اغراضا وأهدافا سياسيه. ولفتت تلك الدوائرُ إلى التوقيت الذى اصدر فيه الشاذلى تلك التصريحات لاسيما بعد اصبح من الواضح وجود صراعٍ خلف الكواليس بين أجنحة السلطة. التفاصيل فى هذا التقرير ٌ لهيثم ربانى من الجزائر

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.