تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تحطم "كولومبيا" قُـبـيـل النزول

صورة تلفزيونية عن تحطم المكوك الفضائي "كولومبيا" فوق الأجواء الأمريكية قُـبيل موعد نزوله في قاعدة كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا بحوالي خمسة عشر دقيقة

قبل دقائق من الموعد المقرر لهبوطه يوم السبت في فلوريدا، شوهد مكوك الفضاء كولومبيا وهو يتحطم في الفضاء.

وكالة الفضاء الأمريكية ناسا فقدت الاتصال بالمكوك عند طيرانه فوق تكساس، ومسؤولون أمريكيون يصرحون بعدم وجود ما يشير في الوقت الحالي إلى شبهة إرهابية.

تحطم مكوك الفضاء الأميركي كولومبيا بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض وعلى متنه سبعة رواد فضاء بينهم الإسرائيلي إيلان رامون، وهو طيار سابق في سلاح الجو الإسرائيلي.
ونقلت شبكات تلفزيونية أمريكية صورا لأجزاء من المكوك سقطت على الأرض بعد أن تناثرت في الهواء فوق ولاية تكساس.

وكشفت صور بثتها شبكة التلفزيون الأميركية (CNN) المكوك كولومبيا لدى مروره في أجواء دالاس بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة ووراءه خطوط بيضاء توحي بأنه تحطم خلال دخوله الغلاف الجوي للأرض.

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية ناسا أنها أرسلت وحدات للبحث عن المكوك بعد أن فقدت الاتصال به قبل دقائق من الموعد المقرر لهبوطه يوم السبت في الساعة 14:16 بتوقيت غرينتش وهو يعبر فوق الولايات المتحدة.

وتقول وكالة الفضاء الأمريكية إنها قد فقدت الاتصال بالمكوك الفضائي كولومبيا قبل نحو 15 دقيقة من موعد هبوطه في مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا، ولم يتضح على الفور ما الذي حصل للمكوك.

واستنادا لناسا، فإن المكوك كان على ارتفاع نحو 200,000 قدم وينطلق بسرعة 12,500 ميل في الساعة عندما فقد الاتصال به فوق شمال شرقي ولاية تكساس.

لا شبهة إرهاب في الوقت الحاضر!

وفي الوقت الذي عقد فيه الرئيس الأمريكي جورج بوش اجتماعا عاجلاً في واشنطن إثر الحادث، فإن متحدث باسم الإدارة الأمريكية صرح قائلا إنه "من المستبعد كثيرا" أن يكون راء الحادث أيدي إرهابية.

وفي معرض رد المتحدثة باسم وزارة الخارجية آن ماركس عن سؤال حول وجود أي دلائل تشير إلى الإرهاب أجابت قائلة:"ليس لدي ما يشير إلى ذلك في الوقت الراهن. كلا." كما قالت المتحدثة باسم المكتب الفدرالي للتحقيق FBI انجيلا بيل إن المكتب، الذي عادة ما يحقق في القضايا الجنائية، لا يشارك في التحقيق حاليا.

تجربتان سويسريتان على متن المكوك!

يجدر بالذكر أن المكوك كان يحمل على متنه تجربتين طبيتين تابعتين للمعهد التقني العالي في زيوريخ، إضافة إلى أربعين تجربة علمية أخرى. وتشمل التجربتان السويسريتان بحوثا حول التغييرات الكيميائية المتصلة بجهاز المناعة البشري.

كما تطلع العديد من العلماء إلى رحلة المكوك كولومبيا باعتبارها فرصة للتحقق من صحة البحوث الأولية التي أجريت على خلايا النخاع الشوكي.

على حين تضمنت التجربة السويسرية الثانية، والتي أجريت بالتعاون مع شركة Sevonic ومجموعة Mecanex التي يوجد مقرها في نيون (Nyon)، اختباراً لأجهزة قياس شديدة الحساسية.

مكتب الفضاء السويسري يتقدم بتعازيه!

هذا وقد وصف المتحدث باسم مكتب الفضاء السويسري، باتريك فيفاريتي، الحادث بأنه كارثة مؤثرة لكل العاملين في مجال بحوث الفضاء في العالم.

وقال السيد فيفاريتي، في حديث مع سويس إنفو، إن منظمته تقدمت بتعازيها إلى عائلات طاقم مكوك الفضاء كولومبيا.

كما صرح المسؤول في المكتب دانييل نويونشفاندر بأن الكارثة تشكل نكسة لمحطة الفضاء الدولية - وهو مشروع تشارك فيه سويسرا من خلال وكالة الفضاء الأوروبية. وأوضح أن المحطة تعتمد في تعاونها على برنامج ناسا للمكوكات الفضائية، والذي من المتوقع أن يؤدي الحادث إلى تجميده لفترة من الوقت.

سويس إنفو

معطيات أساسية

يتكون طاقم المكوك من سبعة رواد فضاء هم:
قائد الطاقم ريك هاسباند، 45 عاما.
وليام مككول، 41 عاما.
ميشيل أندرسون، 43 عاما.
كالابانا شاولا، 41 عاما، وهي هندية الأصل.
ديفيد براون، 46 عاما.
لوريل كلارك، 41 عاما.
إيلان رامون، 48 عاما،وهو أول رائد فضاء إسرائيلي.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×