Navigation

تراجع مُلفت لأرباح كريدي سويس

مجموعة كريدي سويس هي ثاني أكبر مصرف في سويسرا بعد اتحاد البنوك السويسرية UBS Keystone

سجل ثاني أكبر مصرف في سويسرا أرباحا صافية بقيمة 2,829 مليار فرنك خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام مقابل 3,318 مليار فرنك خلال نفس الفترة من عام 2004.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 أغسطس 2005 - 14:33 يوليو,

وأوضحت مجموعة كريدي سويس أن تسويتها لخلاف مرتبط بأحد فروعها في الولايات المتحدة - بتكلفة 624 مليون فرنك بعد اقتطاع الضرائب- أثرت على النتائج المعلنة.

أعلنت مجموعة كريدي سويس يوم الأربعاء 3 أغسطس الجاري في مقرها بزيورخ أنها حققت أرباحا صافية بقيمة 919 مليون فرنك في الثلاثي الثاني من عام 2005، مقابل 1910 مليون في الثلاثي الأول من العام و1450 مليون في الثلاثي الثاني من عام 2004.

وتشمل نتائج الثلاثي الثاني لعام 2005 تكاليف المبلغ الذي رصدته المجموعة بقيمة 624 مليون فرنك بعد اقتطاع الضرائب لتسوية خلاف فرعها في الولايات المتحدة "إنستيتوشنال سيكوريتيز" مع شركة "إنرون".

أما الأرباح الصافية للمجموعة خلال النصف الأول من عام 2005 فقد بلغت 2,829 مليار فرنك مقابل 3,318 مليار فرنك في نفس الفترة من العام الماضي.

كريدي سويس لا تستسلم

وصرح رئيس المجموعة أوسفالد غروبل "بعد الانطلاقة القوية في عام 2005، تأثرت الأشهر الثلاثة الثانية من العام بـالبطء المتوقع لنشاطات السوق. لقد سجلت أعمالنا المصرفية مستويات ضعيفة لنشاطات الحرفاء خلال شهري أبريل ومايو. وبعد الاستفادة من التحسن الهام الذي شهده شهر يونيو، نجحت المجموعة في تحقيق نتيجة مُحترمة في الثلاثي الثاني، بفضل عائدات صافية جيدة وإدارة فعالة للتكاليف".

واستطرد السيد غروبل قائلا: "إن نتائجنا للنصف الأول من العام تظهر أن أعمالنا تحقق تقدما جيدا، لكن الطريق مازال طويلا لتحرير مؤهلات مجموعة كريدي سويس بشكل كامل. وبالتالي، نحن نواصل دون توقف تحسين أداءنا في إطار مساعينا الرامية إلى بناء منظمة مصرفية مُُندمجة قوية. وأنا على قناعة بأننا سنخلق فرصا جديدة لن تُهدر أي مناسبة للرفع من عائداتنا وتحسين فعاليتنا".

التأمينات تتمتع بصحة جيدة

وفيما يخص باقي نشاطات المجموعة، ارتفعت الأرباح الصافية لأعمال التقسيط بنسبة 8% مقارنة مع عام 2004، إذ بلغت 277 مليون فرنك في الثلاثي الثاني من 2005. أما قطاع المصرف الخاص (Private Banking)، فقد حقق أرباحا صافية بقيمة 581 مليون فرنك، أي ما يعادل تراجعا بنسبة 13% في فترة 12 شهرا.

في المقابل، واصلت شركة "فينترتور" التابعة لمجموعة كريدي سويس والنشيطة في قطاع التأمينات والتعويضات المالية، تحسين أداءها. وأوضح البان الصادر عن المجموعة أن قطاع التأمين على الحياة والمعاشات سجل أرباحا صافية بلغت 116 مليون فرنك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، أي بارتفاع بنسبة 73% في عام واحد. أما بالنسبة للنصف الأول من العام، فقد ارتفعت الأرباح بـ17% لتبلغ 242 مليون فرنك.

أما القطاع غير المتعلق بالتأمين على الحياة، فقد حقق أرباحا تعادل 137 مليون فرنك في النصف الأول من العام، أي ارتفاع بـ67% مقارنة مع العام الماضي. وفي الأشهر الثلاثة الأولى من العام، ارتفع بنسبة 42% أي ما يعادل 262 مليون فرنك.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

تأسس مصرف "كريدي سويس" عام 1856.
في عام 1993، اصبحت المجموعة تتمتع بوزن كبير في القطاع المصرفي السويسري بفضل شراءها لـ"البنك الشعبي السويسري".
تنشط مجموعة "كريدي سويس" اليوم في 50 بلدا وتشغل أكثر من 60 ألف موظف.
تتكون من ثلاث وحدات: كريدي سويس، ووحدة الاستثمارات "كريدي سويس فورست بوسطن"، وشركة التأمين والتعويضات المالية "فينترتور".
تعتبر اليوم ثاني اكبر مصرف في سويسرا بعد اتحاد المصارف السويسرية (UBS)

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.