Navigation

ترشح سويسري جديد لاحتضان الألعاب الأولمبية الشتوية

نجاح ترشح برن-مونترو على حساب دافوس كان مفاجئا للمراقبين swissinfo.ch

حسم البرلمان المصغر للجان الأولمبية السويسرية الخيارات المعروضة عليه بعد أن وافقت أغلبية أعضائه بمائة وخمسة وأربعين صوتا مقابل مائة وواحد وعشرين على تقديم ترشح برن-مونترو لاحتضان دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2010

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 سبتمبر 2001 - 11:51 يوليو,

تمثلت المفاجأة الكبيرة في استبعاد ترشح منطقة دافوس الشهيرة الذي سبق وأن حصل في الثامن والعشرين من شهر آب-أغسطس الماضي على تأييد المجلس التنفيذي للرابطة الأولمبية السويسرية.

لكن عملية التصويت التي جرت في كنف السرية تمت على مرحلتين. فقد حرص ممثلو المنظمات والجمعيات الرياضية واللجنة الأولمبية السويسرية على اتخاذ قرار مبدئي حول جدوى تقديم ترشح سويسري جديد لاحتضان هذه الألعاب بعد الخيبة المدوية التي تعرض لها مسعى منطقة سيون في كانتون الفالاي قبل عام ونيف.

ويبدو أن "الشعلة المقدسة" لم تنطفئ تماما في قلوب الرياضيين السويسريين حيث لم يعارض مبدأ الترشح مرة أخرى إلا ستة عشر مندوبا في حين أيد مائتان وأربعة وأربعون آخرون ضرورة استمرار الحضور السويسري على المستوى الأولمبي.

ابتهاج لا يخفي حجم المصاعب

المسؤولون عن مشروع "برن 2010" أعربوا عن ابتهاجهم بنجاح الترشح المشترك لمنطقتي برن ومونترو وعزاه آلان كوبيل المتحدث باسم الهيئة المشرفة إلى التعاون الوثيق القائم بين المناطق الروماندية والمتحدثة بالألمانية من سويسرا.

في المقابل يعترف الجميع بأن الطريق لا زالت طويلة وشاقة من أجل الفوز بشرف احتضان دورة عام الفين وعشرة للألعاب الأولمبية الشتوية في ظل ترشح عدد من المنافسين الأقوياء مثل فانكوفر الكندية وسالسبورغ النمساوية. وفي انتظار القرار النهائي الذي ستتخذه اللجنة الأولمبية الدولية في صيف عام ألفين وثلاثة، فإن جميع الخيارات تظل مفتوحة.

يشار إلى أن سويسرا احتضنت مرتين في تاريخها الألعاب الأولمبية الشتوية في عامي ثمانية وعشرين وثمانية وأربعين في نفس المنطقة المعروفة بسان موريتز في كانتون لاي غريزون.

وفي صورة نجاح الترشح السويسري الجديد، فإن الألعاب الأولمبية الشتوية "البرناوية" ستنتظم في تسع مواقع موزعة بين برن ومونترو وأسفل الفالاي وسان موريتز بتكاليف تقدر حاليا بمائة وأربعين مليون فرنك فقط.

ويؤكد المسؤولون عن الترشح البرناوي أن التكلفة المنخفضة جدا تعود إلى أن اللجنة قررت الإعتماد على المباني والمنشآت القائمة كما أن القرية الأولمبية ستقام ضمن مجمّع معماري ينجز حاليا في منطقة برونين البرناوية

وهو ما يعني أن الاستفادة منه سوف تستمر إلى ما بعد اختتام الدورة ... هذا إن وقع الإختيار النهائي على تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2010 في...سويسرا!

سويس إنفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.