Navigation

تصحيـحُ بعض التوقـعات المتـفائلة

تتوقع كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية ارتفاع نسبة البطالة في سويسرا في عام 2005 من 2,8 إلى 3,4% Keystone

أقدمت كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية على تصحيح توقعاتها الخاصة بنسبة النمو في سويسرا في عام 2005 إثر انكباس الظرف الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2004 - 08:23 يوليو,

وتتوقع الآن أن ترتفع نسبة الناتج الداخلي الخام بـ2% فقط بدل 2,3% التي أعلنت عنها الصيف الماضي، بينما تظل هذه النسبة مستقرة في 1,8% بالنسبة لعام 2004، مثلما كان متوقعا.

رغم إقدامهم على تصحيح توقعاتهم بشأن نسبة نمو الناتج الداخلي الخام السويسري في عام 2005 (2% بدل 2,3%)، مازال خبراء كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية واثقين من استقرار النمو السويسري بصفة عامة.

ففيما يخص سوق العمل، يُنتظر أن تقفز نسبة البطالة خلال العام القادم إلى 3,4% بدل متوسط 2,8% الذي كان متوقعا.

أما أسعار النفط فتواصل ارتفاعها منذ منتصف شهر سبتمبر الماضي وقد تظل مستقرة في مستوى عال العام المقبل أيضا.

لكن كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية تستنتج في التوقعات التي نشرتها يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري أن آفاق نمو الاقتصاد الدولي تظل إيجابية. ويُترقبُ أن تبلغ نسبة النمو الاقتصادي في البلدان التي تعتمد العملة الأوروبية الموحدة (يورو) زهاء 2%.

أما في سويسرا، فقد سُجل انتعاش ملحوظ خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين إثر فترات قلق عابرة في بداية موسم الصيف. وتوضح معظم المؤشرات أن الانتعاش الاقتصادي سيتواصل خلال الأشهر الستة الثانية من عام 2004، وأن نمو الناتج الداخلي الخام سيبلغ بالفعل نسبة 1,8% المُتوقعة أصلا.

تفاؤل بـ"آفاق جيدة"

وبالنسبة لعام 2005، تم تصحيح نسبة نمو الناتج الداخلي الخام السويسري من 2,3% التي تكهن بها الخبراء في أغسطس الماضي إلى 2%. ويظل انكباس الظرف الاقتصادي العالمي والارتفاع المتواصل لأسعار النفط السببين الرئيسيين وراء ذلك التعديل.

في المقابل، لا يزال خبراء الاقتصاد السويسريون متفائلين بـ"آفاق جيدة" للظرف الاقتصادي عموما. ويعتقدون أن النمو المرتقب بمعدل 2% العام الماضي سيتعزز بنسبة الصادرات والاستثمارات وأيضا باستهلاك البيوت السويسرية.

أما سوق الشغل، فقد تفاعل ببطء مع الانتعاش الاقتصادي الذي سُجل في عام 2004 حيث واصل تراجعه أثناء الأشهر الستة الأولى من العام، بينما ظل معدل البطالة مستقرا تقريبا في حدود 3,9%.

لكن الانتعاش المُرتقب للظرف الاقتصادي في عام 2005 يحمل أولى المؤشرات على تحسن أوضاع سوق الشغل الذي يتوقع له الخبراء السويسريون نموا بنسبة 0,4%، كمتوسط سنوي بالنسبة للعمال الذين يشتغلون 40 ساعة في الأسبوع.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.