تعزيز الاستثمارات السويسرية في المغرب

شركة هولسيم السويسرية ستتحكم قريبا بثلث قطاع الاسمنت في المغرب الاقصى swissinfo.ch

اعلنت شركة هولسيم العاملة في مجال صناعة الاسمنت، عن نيتها استثمار مبالغ كبيرة في بعض مصانع الاسمنت المغربية، مما سيتيح لها التحكم في حوالي ثلاثين في المائة من هذا القطاع في المملكة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 يونيو 2001 - 12:03 يوليو,

بتوقيع المسؤولين على شركة هولسيم (هولدر بنك سابقا)، على اتفاقية تتيح لها ترفيع مشاركتها في راس مال مصنعي اسمنت مغربيين، تحافظ سويسرا على المرتبة الاولى ضمن ترتيب الاستثمارات الاجنبية في المغرب.

فقد ذكرت صحيفة الاكونوميست المغربية، ان شركة هولسيم للاسمنت السويسرية، قد قررت استثمار مليار وستمائة مليون درهما مغربيا، اي اكثر من مائتي مليون فرنك سويسري، لانشاء معملين للاسمنت في منطقة الدار البيضاء.

والاستثمارات الجديدة ليست الاستثمارات السويسرية الاولى في المغرب في ميدان الاسمنت، حيث للشركات السويسرية مساهمات هامة في رأسمال معامل الاسمنت في كل من فاس (وسط المغرب) ووجدة (الشرق) وتمارة القريبة من العاصمة الرباط، وان كان حجم هذه الاستثمارات يختلف من معمل لاخر.

وسوف يقام المعملان الجديدان في منطقة سطات (سبعين كيلومتر جنوب الدار البيضاء)، بمساهمة كل من الحكومة البرتغالية وشركة اسمنت المغرب، وسيكون حظ شركة هولسيم السويسرية اكثر من واحد وخمسين بالمائة من رأسمالهما، وسيتكفل المعملان بتغطية احتياجات منطقة الدار البيضاء، التي تتركز فيها نسبة كبيرة من المصانع المغربية، من الاسمنت.

وتعتبر شركة هولسيم من اكبر شركات الاستثمار في ميدان الاسمنت في العالم، وهي امتداد لمؤسسة هولدربنك الاستثمارية السويسرية.

وتتحكم المعامل التي تساهم بها الشركة، والتي يبلغ رأسمالها حوالي خمسة مليارات ومائتي مليون درهما بحوالي ثلاثين بالمائة من سوق الاسمنت المغربي، كما تشغل هذه المعامل حوالي ثلاثة الاف وسبعمائة عامل.

وقالت مصادر مالية مغربية لسويس اينفو، ان الاستثمارات السويسرية تلقى ارتياحا وتسهيلات من طرف الحكومة المغربية، بعد نجاح تجربة الاستثمارات السويسرية في محطة توليد الكهرباء في الجرف الاصفر ، الذي يعتبر اهم مشروع استثماري في شمال افريقيا.

واعادت المصادر ذلك النجاح الى خلو هذه الاستثمارات من البعد السياسي، وذكرت بان مشروع الجرف الاصفر قرب مدينة الجديدة، قد وضع سويسرا في المرتبة الاولى للمستثمرين الاجانب في المغرب، وهو وضع قد يزيد من جاذبية البلد للمستثمرين السويسريين في المستقبل.


محمود معروف - الرباط

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة