تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

جسر علمي وتكنولوجي بين سويسرا والهند

من المتوقع أن تستفيد سويسرا من توثيق العلاقات مع الهند في المجالات التكنولوجية والعلمية

(Keystone)

تشكل العلوم والتكنولوجيا والإقتصاد المحاور الأساسية لزيارة الدولة التي بدأها يوم الخميس 6 نوفمبر باسكال كوشبان رئيس الكنفدرالية إلى الهند.

وفيما سيتم في بنغالور إطلاق تعاون علمي مشترك، تشهد العاصمة نيودلهي يوم الإثنين المقبل التوقيع على اتفاقية إطارية ثنائية للتعاون العلمي والتكنولوجي بين البلدين.

ليست مصادفة أن تكون مدينة بنغالور، عاصمة المعلوماتية وتكنولوجيا الإتصال في الهند، المحطة الأولى في زيارة الدولة التي يقوم بها باسكال كوشبان من 6 إلى 12 نوفمبر 2003.

إذ تحتضن هذه المدينة بالمناسبة ندوة دراسية موسعة يشارك فيه ممثلون عن أساتذة ومسيري المدارس التقنية العليا السويسرية والهندية لبحث سبل تعميق التعاون العلمي بين البلدين في مجال تقنية المعلومات والتكنولوجيا الحديثة.

وأوضح شارل كليبر، كاتب الدولة السويسري للبحث العلمي أن الزيارة سوف تُتوج بالتوقيع على اتفاقية تتيح تبادل الطلبة والأساتذة بين البلدين والإشراف على تسيير مشاريع علمية مشتركة.

ويهدف هذا التعاون على المدى البعيد إلى بعث مركز أبحاث هندي-سويسري يُدعم ماليا من طرف حكومتي البلدين. ويتوقع أن يرصد الجانب السويسري ميزانية سنوية بمليون فرنك بالإضافة إلى مساهمة من الصندوق الوطني للبحث العلمي على أن تكون المساهمة الهندية مماثلة.

وسوف يسمح هذا التعاون بتوفير الدعم الضروري لإطلاق مشاريع بحث علمي في مجالات التكنولوجيا الحديثة والمعلومات والبيوتكنولوجيا أو النانو تكنولوجيا.

اتفاق إطاري للبحث العلمي

بعد زيارة مدينتي مادراس وحيدر أباد، سوف يتحول باسكال كوشبان يوم الإثنين إلى العاصمة نيودلهي لإجراء مباحثات سياسية مع الرئيس الهندي ورئيس الحكومة وعدد من الوزراء.

وفيما سيوقع ممثلو الحكومتين في العاصمة على اتفاق إطاري ثنائي يتعلق بالتعاون بين البلدين في المجال العلمي، يُنتظر أن يتسم حفل استقبال رئيس الكنفدرالية من طرف نظيره الهندي بطابع "تكنولوجي". ذلك أن الرئيس - وهو مسلم من جنوب البلاد- هو أيضا أب البرنامج الفضائي الهندي.

ومن المرتقب أن يسمح تكثيف التعاون في المجالات العلمية بين البلدين بفتح آفاق مهمة بوجه القطاع العلمي السويسري بشكا عام.

من جهته ُلفت رودولف إيمهوف، المسؤول عن دائرة آسيا في وزارة الخارجية السويسرية إلى أن المنتجات والخدمات المقدمة من طرف العلماء والخبراء العاملين في مجال المعلوماتية تروج بشكل جيد في سويسرا.

وذكّـر إيمهوف بأن حجم التبادل الجاري السنوي بين البلدين يبلغ حاليا مليارا و200 مليون فرنك كما أن سويسرا تعتبر مستثمرا مهما بالنسبة للهند نظرا لأنها تحتل المرتبة السادسة (أوروبيا) والثالثة عشرة (عالميا) في مجال الإستثمار.

المساعدة من أجل التنمية

يجدر التذكير أيضا بأن الهند تحظى أيضا بالأولوية في مجال المساعدة السويسرية من أجل التنمية، لذلك ستكون زيارة كوشبان مناسبة للتوقيع على اتفاقية أخرى للإرتقاء بمستوى المساعدة الطارئة في حالات الكوارث.

وقد سبق للمساعدة السويسرية أن أقامت الدليل على نجاعتها في الهند. ففي أعقاب الزلزال الذي ضرب منطقة غوجارات في يناير 2001، كان عمال الإغاثة السويسريون أول قرق النجدة الأجنبية التي وصلت على عين المكان.

أخيرا يشار إلى أن الوفد الذي يرافق الرئيس السويسري في زيارته إلى الهند يضم ممثلين عن الدوائر الحكومية ومؤسسات التكوين والبحث العلمي والقطاع الإقتصادي.

سويس إنفو مع الوكالات

معطيات أساسية

الهند في أرقام (المصدر: كتابة الدولة للشؤون الإقتصادية)

عدد السكان: 1027 مليون شخص
إجمالي الناتج الداخلي في عام 2000: 505 مليار دولار
الصادرات: 44،3 مليار دولار (0.7% منها إلى سويسرا)
الواردات: 49،7 مليار دولار (0،9% منها من سويسرا)
الصادرات السويسرية: آلات(45%) ومواد كيماوية (18،8%) وأدوية (10،2%) ومعدات وتجهيزات(9%) وساعات (4،3%) ومنتجات معدنية (3،6%)
المنتجات السويسرية المستوردة: (أقمشة وملابس (31،5%) ومواد كيماوية (27%) ومجوهرات ومعدن ثمينة (11،5%) ومنتجات زراعية (7،5%) و آلات (6،3%)

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×