Navigation

حرس حدود اوروبي على حدود سويسرا!

يتطلع الاتحاد الاوروبي الى انشاء فرقة حرس حدود لحماية حدوده الخارجية وسيكون لهذا المشروع تاثير مباشر على سويسرا Keystone Archive

قدمت المفوضية الاوروبية في بروكسل يوم الثلاثاء مشروعا ينص على انشاء فرقة حرس حدود اوروبي ما بين عام 2005 وعام 2010، مهمتها حماية الحدود الخارجية لدول الاتحاد من الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة والارهاب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 مايو 2002 - 18:07 يوليو,

قد ياتي يوم تجد فيه سويسرا حرس حدود اوروبيين، لا يحملون بالضرورة جنسيات البلدان المتاخمة للكنفدرالية، على حدودها، بهدف مراقبة العابرين والمسافرين والقيام بالاجراءات القانونية بما في ذلك الاعتقالات اذا اقتضت الضرورة ذلك.

وياتي هذا المشروع الذي قدمته المفوضية الاوروبية في بروكسل يوم الثلاثاء 7 مايو في اطار الادارة المتكاملة للحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي، وذلك على ضوء مشاريع توسيع الاتحاد وانضمام بعض بلدان اوروبا الشرقية.

ويهدف المشروع الى تعزيز امن الدول الخمسة عشر العضوة في الاتحاد الاوروبي والتي الغت حدودها الداخلية في اطار اتفاقيات شينغن. موضوع حماية الحدود اصبح يكتسي اهمية حيوية بالنسبة للاتحاد الاوروبي منذ احداث 11 سبتمبر في الولايات المتحدة وعلى ضوء تنامي الحركات اليمينية المتطرفة التي تدافع عن نظريات معارضة للهجرة وللجاليات الاجنبية.

ويقول المفوض الاوروبي المكلف بهذا الملف، البرتغالي انطونيو فيتورينو، ان كل استطلاعات الراي التي يجريها الاتحاد الاوروبي حول موضوع توسيع الاتحاد وانضمام دول اوروبية اخرى، تكشف ان مواطني الاتحاد الاوروبي يؤكدون على ضرورة حماية الامن الداخلي تعزيزه. ويضيف السيد فيتورينو، ان الوقت حد حان لوضع سياسة اوروبية متجانسة، وذلك بالتنسيق مع بقية الدول التي تتطلع للانضمام الى الاتحاد.

المشروع ايطالي

تتمثل احدى ركائز هذه السياسة الجديدة والمثيرة للجدل في انشاء فرقة اوروبية لحرس الحدود سبق واقترحتها ايطاليا مرفوقة بدراسة جدوى عرضتها على بقية شركائها في الاتحاد. الا ان المشكل هنا هي ان حراسة الحدود تمثل احدى ركائز السيادة الوطنية للدول، وان هنالك بلدان في الاتحاد الاوروبي لا تقبل تسليم حماية حدودها لوحدات لا تنتمي الى قواتها الامنية او العسكرية.

وينص المقترح الايطالي على قيام وحدات حرس الحدود المزمع إنشاؤها بمساعدة نظرائهم في البلدان المعنية بحماية حدود بلدانهم الخارجية بما في ذلك بعض المواني الجوية والبحرية، وفق ترتيبات يتم الاتفاق بشانها حول مواقع هذه الوحدات وتجهيزها وتمويلها.

ومن شان هذا المشروع ان يثير اهتمام سويسرا وانشغالها، ذلك ان الكنفدرالية تمثل حدودا خارجية للاتحاد، لكنها في نفس الوقت تتطلع الى الانضمام الى ترتيبات شينغن حول التعاون الامني والقضائي في اوروبا. وبالتالي، فان سويسرا قد تكون مدعوة للمشاركة في هذه الوحدات الجديدة لحرس الحدود اذا ما رفضت الانضمام الى فضاء شينغن.

سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.