تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حوافز ضريبية لفائدة الوقود "الأخضر"

(Keystone)

قرر البرلمان السويسري تخفيض الرسوم المفروضة على أنواع الوقود البيولوجية لتشجيع الطلب عليها، وهو إجراء يُـتوقع أن يساهم في تقليص انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون.

ومن المنتظر أن يؤدّي هذا القرار إلى تعويض 5% من 7 مليار لتر من البنزين، تستهلك في سويسرا سنويا، بوقود بيولوجي أو أخضر.

بعد أن نجح في إلغاء آخر نقطة خلافية مع مجلس الشيوخ، اختتم مجلس النواب يوم الخميس 15 مارس ملفا يتساوق مع إنشغالات قطاع واسع من السويسريين في اللحظة الراهنة.

ويُـفترض أن تؤدّي الحوافز الجبائية، التي أقِـرت من طرف البرلمان إلى تراجع انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 250 ألف طن سنويا.

عمليا، سيتم تقليص الضريبة المفروضة على الغازات السائلة (بروبان وبوتان) والطبيعية (ميتان) بـ 40 سنتيما للتر الواحد الموازي للتر من البنزين. أما أنواع الوقود المستخرجة من الذرى أو اللفت أو الخشب، فسيتم إعفاؤها تماما من أي نوع من أنواع الرسوم.

من الناحية المبدئية، سيكون حجم الإعفاء متوازيا مع نوع الوقود البيولوجي، كما أن تخفيض الرسوم سيتوقف على النجاعة البيئية والقدرة التنافسية لأصناف الوقود الجديدة، مقارنة بالأصناف التقليدية للوقود.

من جهة أخرى، يحتاج كل وقود أخضر إلى تقديم حصيلة بيئية شاملة إيجابية، ستحدد الحكومة الفدرالية شروطها الدنيا، كي يتمكن من الاستفادة من تخفيضات جبائية.

في هذا الإطار، أصر النواب على أن تأخذ الحكومة بعين الاعتبار الظروف "المقبولة اجتماعيا"، التي تمّ في إطارها إنتاج الوقود وقد أقنعت هذه الفكرة، التي صدرت عن مجلس الشيوخ، أعضاء مجلس النواب.

علامة دولية قيد الإعداد

في سياق النقاشات التي شهدها البرلمان يوم الخميس، أعلن وزير المالية هانس رودولف ميرتس، أن المنتدى الاقتصادي العالمي والمعهد التقني الفدرالي العالي في لوزان يعكفان حاليا على إعداد علامة دولية تستجيب للمتطلبات الواردة في القانون، وأضاف بأن هذه العلامة ستكون مرجعا للحكومة الفدرالية.

في إطار التوازن المالي، من المقرر أن تُـعوّض حِـزمة الحوافز الضريبية، التي قررها البرلمان، بالترفيع في الرسوم المفروضة على البنزين التقليدي بسنتيم أو سنتيمين في بداية الأمر، لتصل إلى 6 سنتيمات في المدى المتوسط، وهو ما يعني أن أسعار بيع المحروقات في محطات البنزين لن تشهد تغييرا يُـذكر.

وفيما يظل الهدف البعيد متمثلا في تعويض 5% من البنزين المستهلك في سويسرا بوقود أخضر، لم تحصل الحكومة الفدرالية من البرلمان على الضوء الأخضر لتحديد الجزء الأدنى من البنزين الأخضر، الذي سيتوجّـب مزجه مع البنزين العادي.

أفُـق جديد للمزارعين

في مداخلاتهم، اعتبر البرلمانيون أن أنواع الوقود البيولوجي لا يجب أن تساهم في الجهود الرامية إلى مكافحة آثار الاحتباس الحراري فقط، بل رأوا فيها فرصة جديدة للزراعة السويسرية، لذلك، اقترح البعض منح الأولوية للبنزين الأخضر المنتج محليا.

في هذا السياق، قرر البرلمان أنه يتوجّـب على الحكومة تحديد كميات الوقود الأخضر، التي يتعيّـن استيرادها مع أخذ العرض الداخلي بعين الاعتبار.

وفي حين أصبح القانون جاهزا لمواجهة التصويت النهائي عليه في غضون الأسبوع القادم، يبدو واضحا أن البرلمان يعتزم من خلاله تعزيز الجهود السويسرية لمكافحة انبعاث الغازات الضارة، مثل ثاني أكسيد الكربون والأوزون والغبار الدقيق.

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

في سويسرا، تستعمل 65% من العربات بمحركات البنزين و34% الديزل و1% أنواعا أخرى من المحروقات.

إلى حد الآن، ظلت الرسوم المفروضة على هذه الأصناف من الوقود متقاربة: 73،2 سنتيم على لتر الوقود بدون رصاص و75،9 سنتيم على لتر الديزل و72 سنتيم على البيوإيتانول.

في الاتحاد الأوروبي، كانت أنواع الوقود البيولوجي مستعملة في عام 2003 في 0،3% من العربات بمحركات، أما في عام 2005، فقد ارتفعت هذه النسبة إلى 2%، ومن المنتظر أن تصل إلى 5،75% في عام 2010.

سُـجلت أعلى نسبة استعمال لوقود البيوإيتانول في إسبانيا (3%).

نهاية الإطار التوضيحي

الإيتانول

الإيتانول هو كحول أثيلي يُـستخرج من تخمير وتقطير مواد أولية نباتية متعددة، مثل قصب السكر والذرى وأنواع الحبوب بشكل عام، إضافة إلى الخشب والأعشاب و"الفواضل" (مثل اللبن والأوراق القديمة وغيرها).

يُـعتبر الإيتانول وقودا محايدا فيما يتعلق بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. فعند احتراقه، لا تزيد الكمية المنبعثة من غاز ثاني أكسيد الكربون عن الكمية المهدورة في الجو، بفضل نمو النباتات المستعملة لتصنيع الإيتانول.

يمكن استعمال الإيتانول ممزوجا بـ 15% من البنزين العادي في المحركات التقليدية، دون الحاجة إلى تغييرات كبيرة، بفضل الإلكترونيات الحديثة.

في المقابل، يحتاج الخزان والأنابيب وصمامات المحرك إلى غلاف خاص، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×