Navigation

دايس يختتم جولته الاسيوية

وزير الخارجية السويسري في حوار مع نظيره الهندي في ختام جولته الاسيوية Keystone

اختتم وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس جولة اسيوية زار خلالها كلا من افغانستان وباكستان وبوهتان والهند. وبحث السيد دايس خلال جولته العلاقات الثنائية مع هذه البلدان وآفاق تعزيز الاستثمارات السويسرية فيها. وجاءت جولة السيد دايس في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تحولات جذرية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 أبريل 2002 - 11:36 يوليو,

في الهند، التقى وزير الخارجية السويسري نظيره جاسوانت سينغ وبحث معه ملف الاقليات العرقية والدينية في بلاده، حيث دعا نيوديلهي الى احترام حقوق هذه الاقليات. كما حرص وزير الخارجية السويسرية على التأكيد ذلك في لقائه مع وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني وزعيم المعارضة مانموهان سينغ.

وأكد السيد دايس على ضرورة حل مشاكل المسلمين والهندوس بالطرق السلمية، لا سيما وأن زيارة وزير الخارجية شهدت مصادمات بين الطائفتين في ولاية كوجارات التي يشكل المسلمون فيها أقلية، وأسفرت المصادمات بين الهندوس والمسلمين عن مصرع المئات من الجانبين.

وكما حدث في باكستان، استعرض الوزير السويسري مع المسؤولين الهنود مشكلة إقليم كشمير المتنازع عليه، إلا أنه استبعد أن تقوم سويسرا بأية وساطة في هذه الصراع احتراما لموقف الطرفين اللذين لا يرغبان في وساطة دولية، إلا أن سويسرا ذكَّرت الهند بضرورة احترام القانون الانساني الدولي في هذا الصراع.

محاولات لتعزيز التعاون الاقتصادي

الجانب الاقتصادي كان له نصيب في زيارة دايس حيث التقى مع بعض الشركات السويسرية العاملة في الهند واستعرض أوجه التعاون التجاري بين البلدين، حيث بحث آفاق فتح الأسواق الهندية أمام المنتجات السويسرية وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، لا سيما وأن بعض البضائع السويسرية الهامة مثل الساعات، يتم تهريبها إلى الهند بسبب ارتفاع الاداءات الجمركية، وهو ما يؤرق شركات الساعات السويسرية.

ويعمل اتحاد الشركات السويسرية في الهند من خلال "منتدى الأعمال السويسري" على التعاون مع الإدارة الهندية والدوائر الصناعية والتجارية الكبرى في محاولة لإزالة العوائق التي تقف في طريق توسيع حجم التبادل التجاري بين البلدين، بينما تسعى جمعية سويسرية أخرى لفتح السوق الهندية أمام الشركات السويسرية الصغيرة والمتوسطة.

وتحتل سويسرا المركز الثاني عشر بين الدول المستثمرة في الهند، حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بينهما مليار فرنك سويسري.

سويس أنفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.