Navigation

دعوة عرفات لم تقنع الإسرائيليين

رئيس السلطة الفلسطينية يدين العملية ويتعهد بمحاولة ايقاف العنف Keystone

تسود حالة تأهب قصوى الأراضي الفلسطينية غداة العملية الانتحارية التي نفذها شاب فلسطيني في ملهى ليلي بتل أبيب.. الفلسطينيون يقومون بإخلاء المباني العمومية في الضفة والقطاع، والموظفون الأجانب يغادرون الأراضي الفلسطينية تحسبا لرد عسكري إسرائيلي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يونيو 2001 - 20:42 يوليو,

أعلن مسؤول في قوات الأمن الفلسطينية، طلب عدم الكشف عن هويته، انه يتم في الأثناء إخلاء الوزارات والمباني الإدارية ومراكز الشرطة التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية خشية من رد انتقامي إسرائيلي على انفجار تل أبيب الذي خلف 18 عشر قتيلا إسرائيليا واكثر من 100 جريح.

الأراضي الفلسطينية تعيش حالة تاهب قصوى

أفاد شهود عيان انه تم أيضا إجلاء الجامعات ومبنى التلفزيون الفلسطيني في مدينة غزة. المصادر نفسها أضافت أن قافلة تتكون من خمس سيارات لموظفي وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين "انروا" غادرت قطاع غزة باتجاه معبر بيت حانون او" ايريز".

وعن حالة الاستنفار القصوى التي تخيم على الأراضي الفلسطينية، نقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن مصادر وزارة الدفاع قولها إن المنظمات الدولية المتواجدة في الأراضي الفلسطينية قد أجلت كافة موظفيها الأجانب من المنطقة. كما أعلنت الإذاعة أن المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر قد قرر إغلاق مطار رفح نهائيا وفرص حصارا شاملا على جميع الأراضي الفلسطينية، برا وبحرا وجوا. كما قررت اسرائيل منع اقلاع او هبوط طائرة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مطار رفح.

من جهتها، دعت السفارة الأمريكية في تل أبيب الرعايا الأمريكيين إلى تفادي الاقتراب من قطاع غزة ونصحت مواطنيها المقيمين في المنطقة بالبحث عن أماكن آمنة.

شارون يمهل عرفات 24 ساعة قبل الرد..

أكدت الإذاعة الإسرائيلية يوم السبت أن الحكومة الأمنية المصغرة برئاسة ارييل شارون أعطت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مهلة لا تتجاوز أربعا وعشرين ساعة لاثبات نيته واستعداده لإخماد العنف في المنطقة قبل الشروع في تنفيذ أي رد عسكري على عملية تل أبيب.

وكان الرئيس الفلسطيني قد أعرب علنا صباح السبت عن استعداده لبذل أقصى الجهود من اجل التوصل إلى وقف إطلاق نار فوري وغير مشروط مع إسرائيل.

من جهة أخرى، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن ارييل شارون قد ألغى الزيارة التي كان سيقوم بها الأسبوع القادم إلى أوروبا بسبب الوضع الأمني الراهن اثر الانفجار الذي هز تل أبيب ليلة الجمعة.

وكان من المقرر أن يصل شارون إلى ألمانيا يوم الاثنين القادم في إطار جولة كانت ستقوده على مدى أربعة أيام إلى كل من بروكسيل وباريس.

على صعيد آخر، هاجم مئات الإسرائيليين اليوم مسجدا يقع قبالة الملهى الليلي الذي وقع فيه انفجار تل ابيب، وهتف الإسرائيليون الذين رشقوا المسجد بالحجارة بشعارات تنادي بـ "الموت للعرب".

الفلسطينيون يطالبون بعودة ويليام بورنز

طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بعودة المبعوث الأمريكي إلى منطقة الشرق الأوسط ويليام بورنز على الفور إلى المنطقة. وصرح السيد عريقات أن الهدف من هذه الدعوة وضع الآليات الضرورية وتحديد رزنامة لتطبيق توصيات تقرير لجنة ميتشل حول السبل الكفيلة بوضع حد للعنف في منطقة الشرق الأوسط.

سويس اينفو مع الوكالات.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.