Navigation

رقمٌ قياسي جديد للبورصة السويسرية

عابران يتابعان سير الأسهم في بورصة زيورخ من خلال شاشات توفرها إحدى البنوك الرئيسية في المدينة في شارع بانهوف الشهير Keystone

حطـّم مؤشر السوق المالية السويسرية (SMI) يوم الأربعاء 27 سبتمبر في زيورخ رقمه القياسي التاريخي الذي كان قد سجـّله يوم 21 يوليو 1998.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 سبتمبر 2006 - 20:01 يوليو,

وقد تعزز تفاؤل المُستثمرين بفضل انخفاض أسعار النفط والتوقعات الاقتصادية في سويسرا ومنطقة اليورو التي يُرتقب أن تكون جيدة خلال العامين المقبلين على الأقل.

بلغت العديد من البورصات الأوروبية يوم الأربعاء 27 سبتمبر 2006 أسقفا تاريخية جديدة، وهو انتعاش يُفسر بانخفاض أسعار النفط والتفاؤل الاقتصادي العالمي ونمو أسواق السندات.

فقد سجل مؤشر Ibex-35 لبورصة مدريد، على سبيل المثال، أعلى مستوى تاريخي له بـ12950 نقطة عند الإقفال، بزيادة 2,64%.

حتى في الولايات المتحدة، ارتفع مؤشر "داو جونس" في بورصة نيويورك بـ0,29% ليقترب من رقمه القياسي التاريخي لدى الإٌقفال. كما اقترب مؤشر "وال ستريت" من المستوى القياسي الذي سجله في يناير 2000.

وفي البورصة السويسرية، حطـّم مؤشر السوق المالية (SMI) رقمه التاريخي عند الإٌقفال، إذ ارتفع إلى 8413,07 نقطة، أي بزيادة 0,36% مقارنة مع يوم الثلاثاء. وكان هذا المؤشر، الذي يعد مقياسا لأداء الشركات الرئيسية المُسجلة في بورصة زيورخ، قد سجل آخر رقـم قياسي له يوم 21 يوليو عام 1998، بـ8412 نقطة.

وقد ساهمت شركات قطاعي الصيدلة (مثل "روش" و"نوفارتيس") والتأمين (مثل "سويس لايف" و"لابالواز") بشكل كبير في ارتفاع مؤشر السوق المالية السويسرية.

وتـشجّع المُستثمرون بالأخبار التي أكدت أن تباطؤ الاقتصاد الأمريكي ليس بالسوء الذي أعلن عنه سابقا، ولئن كان سيتواصل خلال العام المُقبل. ويـُتوقع أن يستمر ضُعف سوق الإسكان والعقار الأمريكية التي تعتبر المحرك الرئيسي للنمو منذ عام 2003، لكن المحللين يعتقدون أن ذلك سيـُعوض جزئيا بانخفاض تكاليف الطاقة وبأجور أعلى.

كما يشيرون إلى علامات أخرى تـُظهر أن أداء الاقتصاد الأمريكي ليس سيئا جدا. ففي تصريح لصحيفة "كاش" الاقتصادية السويسرية، قال ألفريد رويلي من مصرف "بيكتيت وشركاؤه" الخاص في جنيف: "إن الإنفاق على مواد التجهيز قوي في الولايات المتحدة والصادرات بصدد الارتفاع".

عمليات الاندماج والشراء تُنعش السوق

وقد انتعش تداول الأسهم أيضا بانخفاض أسعار النفط خلال الأسبوعين الماضين بـ17% لتتراجع إلى حوالي 60 دولارا للبرميل (74,70 فرنك سويسري). ويعتقد المستثمرون أن النتائج النهائية للشركات لن تتضرر بتكاليف الطاقة، وذلك خلافا لتوقعات سابقة.

وقد ساهمت عمليات الاندماج والشراء في ارتفاع أسعار الأسهم، وكان الإعلان الأسبوع الماضي عن بيع شركة "سيرونو" السويسرية المتخصصة في التقنيات الحيوية، مجرد خبر عن أحدث صفقة من سلسلة صفقات كبرى.

أما أسهم شركة "روش" لصناعة الأدوية، فقد رفعت من قيمة مؤشر السوق المالية السويسرية بمكاسب فاقت 2%، كما استفادت منافستها "نوفارتيس" من انتعاشة البورصة إذ ارتفعت أسهمها بنسبة 0,5%.

وقد حقق قطاع التأمينات أيضا مكاسب كبيرة بفضل انتشار شائعات حول عدد من عمليات الاندماج والشراء، لترتفع أسهم شركة "لابالواز" بنسبة 4%، وأسهم "سويس لايف" و"زيورخ فاينانشال سِرفيسيز" بـ1% على الأقل.

ويثير قطاع التكنولوجيا أيضا اهتمام المُستثمرين، إذ كسبت أسهم مجموعة "آزيا براون بوفيري" (ABB) السويسرية السويدية للمنشآت والتكنولوجيا 0,6% يوم الأربعاء، علما أن قيمة أسهمها ارتفعت بالرّبع منذ بداية هذا العام.

أما أسهم شركة "كوديلسكي"، المتخصصة في أنظمة التلفزيون المدفوعة الأجر، فارتفعت بـ2,2%، فيما قفزت قيمة أسهم شركة "ميكرونا" لصناعة القطع الإلكترونية المعروفة بشبه الموصلات بـ6,5%.

وكان القطاع المصرفي الوحيد الذي لم يسجل نتائج إيجابية، إذ تراجعت أسهم "كريدي سويس"، ثاني أكبر المصارف السويسرية بـ0,8%، ويعزى ذلك لأنباء أعلن عنها في مطلع هذا الأسبوع مفادها أن البنك خسر ما يصل إلى 2 مليار فرنك في انهيار أحد صناديق التحوط (Hedge Funds). أما اتحاد المصارف السويسرية (UBS)، أكبر بنوك الكنفدرالية، فقد تراجعت أسهمه بـ0,3%.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

يعد مؤشر السوق المالية السويسرية SMI مقياسا لأداء الشركات الرئيسية المسجلة في البورصة السويسرية بزيورخ.
يشتمل المؤشر، على أقصى تقدير، على 30 من أكبر الشركات ذات أعلى معدلات تبادل الأسهم.
تمثل تلك الشركات أكثر من 90% من إجمالي رؤوس الأموال المتداولة في السوق و90% من حجم معاملات شركات سويسرا وإمارة ليشتنشتاين المجاورة المُسجلة في بورصة زيورخ.
للالتحاق بمؤشر السوق المالية السويسرية، يجب الاستجابة لمجموعة من الشروط الصارمة المتعلقة بحجم السيولة وقيمة رأٍس المال المتداول.
تتم مراجعة قائمة الشركات المسجلة في مؤشر السوق المالية مرة واحدة في العام.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.