تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

روجيه دو فيك: مدير عام جديد لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية

روجيه دو فيك تميز بعمله الصحفي في العديد من وسائل الإعلام السويسرية المرموقة ومجلة "دي تزايت" الألمانية

روجيه دو فيك تميز بعمله الصحفي في العديد من وسائل الإعلام السويسرية المرموقة ومجلة "دي تزايت" الألمانية

(Keystone)

انتُخب روجيه دو فيك مديرا عاما جديدا لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية. وقدم رئيس مجلس الإدارة جون-بيرنار مونش المدير الجديد لوسائل الإعلام يوم الثلاثاء 18 مايو الجاري على إثر انتخابه من طرف مجلس الإدارة والموافقة على هذا الاختيار من قبل جمعية المندوبين في الهيئة.

وأوضح البيان الصادر عن هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية أن السيد دو فيك (56 عاما) سيتولى منصبه كخلف لأرمين فالبن يوم 1 يناير 2011.

وكان روجيه دو فيك الذي ينشط البرنامج الثقافي "شتيرن شتوندن" (أو اللحظات القوية) على قناة التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية، قد شغل منصب رئيس تحرير المجلة الإخبارية الأسبوعية الألمانية "دي تزايت"، وكذلك صحيفة "تاغس أنتسايغر" السويسرية التي تصدر بالألمانية في زيورخ ، كما شغل عضو إدارة مجموعة تاميديا الإعلامية في زيورخ. وهو حاليا رئيس معهد الدراسات الدولية العليا والتنيمة في جنيف وصــحفي حر.

وورد في البيان أيضا أن المدير العام الجديد يسكن في زيورخ، وهو متزوج وأب لأربعة أطفال كبار. وقد ولد دو فيك الثنائي اللغة (ألماني، فرنسي) في فريبورغ ونشأ بين جنيف وزيورخ. وهو حاصل على إجازة في العلوم الاقتصادية من مدرسة سانت غالن العليا، كما تلقى تكوينا تجاريا في هامبورغ بألمانيا، وحصل على دكتوراه شرفية من جامعة لوتسرن.

وانطلق روجيه دو فيك في العمل الصحفي بكتابة مقالات لصحيفة "لا تريبون دو جنيف" ولاحقا ليومية "فانت كاتر أور" (تصدران بالفرنسية، الأولى في جنيف والثانية في لوزان)، ثم لصحيفة "دي فيلت فوخه" الأسبوعية التي تصدر بالألمانية في زيورخ، قبل أن يكتب مقالات لمجلة "دي تزايت" الألمانية بصفته مراسلا لها في باريس.

وفي عام 1990، تولى مجددا منصب المسؤول عن العمود الاقتصادي في مجلة "دي تزايت" بهامبورغ. وفي عام 1992، أصبح رئيس تحرير صحيفة "تاغس أنتسايغر" السويسرية وعضو إدارة مجموعة "تاميديا". وفي عام 1997، عاد إلى "دي تزايت" كرئيس تحرير. ومنذ عام 2001، يعمل دو فيك كصحفي حر في التلفزيون والإذاعة والصحافة في سويسرا والخارج.

وقد عين في عام 2004 رئيسا لمجلس تأسيس المعهد الجامعي المرموق للدراسات الدولية العليا في جنيف، وشارك في اندماجه مع المعهد الجامعي لدراسات التنمية. وهو يترأس اليوم الهيئة التي انبثقت عن هذا الاندماج والتي تضم حوالي 900 طالب و45 أستاذا.

وجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي لم يخضع فيها انتخاب المدير العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية لاستشارة الحكومة الفدرالية، بحيث قام مجلس إدارة الهيئة لوحده باختياره الذي أخضعه لاحقا لموافقة جمعية المندوبين. وكان المدراء الثلاثة السابقون، ليو شورمان وأنطونيو ريفا وأرمين فالبن قد انتخبوا بعد استشارة الحكومة السويسرية. ويشار إلى أن أسلوب التعيين الجديد للمدير العام، الذي اعتـــُمد ضمن القوانين الجديدة لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية، يستجيب لعملية معقدة نسبيا فضلا عن كونها محاطة بقدر كبير من التكتم.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×