تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

زلزال الجزائر: أضرار جسيمة وسويسرا تساعد

خلف الزلزال عددا كبيرا من الضحايا إلى جانب أضرار مادية جسيمة

(Keystone)

في حين تتواصل عمليات الإنقاذ لانتشال ضحايا الزلزال الذي هزّ منطقة الجزائر العاصمة، سجّـلت السلطات سقوط أكثر من 1200 ضحية.

وقد عرضت دول عديدة مساعدتها على الجزائر من بينها سويسرا، التي أرسلت وفدا من هيئة الإغاثة السويسرية.

في حدود الساعة 19.45 بالتوقيت المحلي يوم الأربعاء، خرج سكان الجزائر العاصمة والولايات المحيطة بها، لاسيما ولاية بومرداس، على بعد حوالي 50 كلم شرقي العاصمة، من منازلهم في حالة فزع شديد، في حين انهارت مباني عديدة على من فيها بعد أن ارتجّـت الأرض وزلزلت زلزالا عنيفا، قدره الخبراء ب 6 درجات على سلم ريختر. لكن المركز العالمي للزلازل، وهو مركز أمريكي موجود في مدينة دينفر بولاية كولورادو، قدّر قوّة الزلزال بن 6،8 درجات على مقياس ريختر، الذي يضم 9 درجات

وقد توجّـه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى بومرداس، التي سُجّـل فيها أكبر عدد من الضحايا والجرحى والدمار. من جانبه، وصف رئيس الحكومة أحمد أويحيى الزلزال بالكارثة الوطنية، في حين دعا وزير الداخلية نور الدين الزرهوني سكان ولايتي الجزائر وبومرداس إلى التحلي بالهدوء وتسهيل إغاثة المنكوبين.

ونظرا للحالة الرثّـة للعديد من المباني والمساكن، يتوقّـع خبراء الحماية المدنية أن يرتفع عدد الضحايا إلى أكثر مما سجّـلته السلطات الجزائرية حتى الساعة.

سويسرا تعرض مساعدتها

وفور الإعلان عن الزلزال، اجتمعت "لجنة الأزمات" التابعة للإدارة الإنسانية في وزارة الخارجية السويسرية، حيث تقرر عرض مساعدة الكنفدرالية على السلطات الجزائرية عبر السفارة السويسرية في الجزائر العاصمة.

وقد توجّـه 3 خبراء من هيئة الإغاثة الإنسانية ظهر الخميس إلى الجزائر، حيث سيلتحق بهم 8 عمال إغاثة من بينهم طبيبان. وقال المتحدث باسم إدارة التعاون والتنمية التابعة للخارجية السويسرية، إن 80 من عمال الهيئة السويسرية للإنقاذ سيتوجهون إلى الجزائر مساء الخميس، من بينهم خبراء في الزلازل، وفنيون ومختصون في انتشال الضحايا بمساعدة الكلاب.

على صعيد آخر، وبالاتفاق مع رئيس الهيئة العامة السويسرية للإذاعة والتلفزيون، قررت منظمة La Chaîne du bonheur الخيرية التابعة للهيئة فتح حساب بريدي يوم الخميس لتلقي التبرعات لإغاثة ضحايا الزلزال في الجزائر.

استمرار الهزات الأرضية

و سجّـلت السلطات الجزائرية المختصة عدة رجّـات أرضية طوال الليلة الماضية وصباح يوم الخميس، مما أجبر آلاف الأشخاص على قضاء الليلة الماضية خارج بيوتهم، في الحدائق العامة وفي السيارات.

وقد شكّـلت السلطات الجزائرية لجنة وزارية مختصة للتعامل مع هذه الكارثة. كما وجّهـت نداءات متكررة إلى الأطباء والممرضين والمتبرعين بالدم للتوجّـه إلى المستشفيات في الجزائر العاصمة وفي بومرداس، حيث هنالك توافد أعداد كبيرة من الضحايا للعلاج.

وطلبت السلطات الجزائرية من كل العاملين في شركة توزيع الغاز الطبيعي بالعودة فورا إلى مواقع عملهم لتفادي حدوث أية انفجارات قد تزيد الكارثة سوءً. ودعت السكان إلى قطع إمدادات الغاز المنزلي.

ونقلت السلطات الإسبانية أن مدى الزلزال الذي هز الجزائر قد بلغ حتى الساحل المتوسطي لجزيرة مايوركا.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

سجلت منطقة حوض المتوسط مؤخرا عدة رجات أرضية كانت على مقياس ريختر
تركيا 1 مايو - 6،4 درجة
الجزائر 7 مايو - 3،6 درجة
المغرب 7 و13 مايو - 3،5 درجة
كرواتيا 10 مايو - 4،7 درجة

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×