Navigation

سفـينة سويسرية تُفلت من القراصنة في بحر عمان

أعلن المكتب الفدرالي للتموين الاقتصادي للبلاد يوم الإثنين 11 يناير الجاري أن الباخرة السويسرية "توريكوم" تعرضت لهجوم من قبل القراصنة في بحر عمان يوم الأربعاء الماضي، 6 يناير، لكن دون سقوط أي جريح.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 يناير 2010 - 16:57 يوليو,

فبعد سبع ساعات من المضايقات، نجح القبطان من إحباط مناورات التصادم التي قامت بها ثلاثة زوارق بخارية سريعة.

وحسب مايكل أيخمان، رئيس هيئة أركان المكتب الفدرالي للتموين الاقتصادي للبلاد، أطلق الاعتداء على الناقلة - التي كانت تشحن 47640 طنا من البضائع - على بُعد خمسة أميال بحرية شرق المنطقة التي تطبق فيها العملية الدولية "أتلانت" لمكافحة القرصنة.

وقد تعرضت السفينة السويسرية "توريكوم" وطاقمها المتكون من 20 رجلا للمضايقات طيلة سبع ساعات، لكن القبطان استطاع التخلص من المهاجمين.

وتمتلك شركة زيورخ للملاحة هذه الباخرة السويسرية التي يبلغ طولها 190 مترا وعرضها 30,5 مترا، وهي كانت تنقل الخشب وكانت مـُثقلة جدا، مما جعل منها الضحية المثالية للقراصنة حسب تحليل مايكل أيخمان. لكن صاحب الباخرة لم يرغب في الكشف عن معلومات حول هذا الحادث.

ويذكر أن 24 باخرة سويسرية عبرت في عام 2009 خليج عدن دون التعرض لأية مضايقات، باستثناء حادث واحد. ويمـْتثل أصحاب السفن السويسرون للتعليمات الواردة في عملية "أتلانت" الدولية ويقتصرون على وسائل الدفاع السلبي.

وكان الحكومة السويسرية قد قررت الموافقة على طلب الاتحاد الأوروبي الداعي إلى إرسال جنود سويسريين للالتحاق بمهمة "أتلانت" لمكافحة انعدام الأمن على سواحل القرن الإفريقي. لكن المقترح رُفض من قبل البرلمان الفدرالي في سبتمبر 2009.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.