Navigation

سولزير ميديكا تكافح من أجل البقاء..

تم إكتشاف عيوب خطيرة في الورك الأصطناعي لتجبير العظام الذي إبتكرته سولزير swissinfo.ch

أعلنت مجموعة سولزير ميديكا السويسرية المتخصصة بالتقنيات الطبية خاصة بفنون تقويم العظام، عن سلسلة من الإجراءات لتصحيح أوضاع الشركة، على ضوء المأزق الذي تعيشه حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب العيوب في تقنياتها لتجبير العظام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 يوليو 2001 - 12:01 يوليو,

تشتهر مجموعة سولزير ميديكا Sulzer Medica أكثر ما تشتهر بالوَرك أو الحُق المعدني الذي يُعرف بوَرك سولزير لتقويم أو تجبير عظم الساق الكُبرى. فقد ساعد هذه الوَرك الاصطناعي عشرات آلاف الناس على التخلص من آلام عظام الساق والفخذ وعلى السير سيرا بقامة منتصبة عادية.

لكن النماذج الأخيرة من هذا الوَرك الاصطناعي تهدد حاليا مسيرة هذه المجموعة السويسرية التي يتواجد مقرها الرئيسي في مدينة فنترتور، ولها العديد من الفروع في الخارج، خاصة في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر من أهم الأسواق لتقنيات سولزير ميديكا.

عيوب خطيرة... ومأزق

فقد كشفت الخبرات الجراحية في الولايات المتحدة الأمريكية النقاب عن بعض العيوب الخطيرة في الملجأ المعدني لِلحُق المعدني الذي يتم تثبيتُه في عظم الساق، بصفة تستدعي حاليا الجراحة الجديدة لأكثر من ألفي شخص من حَملة ورك سولزير في الولايات المتحدة وحدها.

ولم تظهر الأضرار الصحية التي نجمت عن تثبيت النماذج الجديدة من الورك الاصطناعي إلا بعد أشهر من إجراء العملية الجراحية، مما جعل سولزير ميديكا عرضة للمحاكمات الجماعية وللمطالب بتعويضات هائلة في الولايات المتحدة منذ مطلع العام.

فهذه المطالب، كما يقول المراقبون، تهدد مصير هذه المجموعة السويسرية التي انهارت أسعار أسهمها في البورصة إلى ما يقل عن رُبع ما كانت عليه في ديسمبرـ كانون الأول من عام ألفين، أي ساعة ظهور هذه المشكلة.

وعلى إثر هذه الورطة، قررت الشركة الآن فصل المدير العام لفرع تقنيات تجبير أو تقويم العظام. كما قررت فصل عدد من المدراء في أوستين بالولايات المتحدة وتقسيم هذا الفرع إلى فرعين مستقلين عن بعضهما البعض.

يتواجد المقر الرئيسي للفرع الأول في قرية بـار السويسرية وسيكون مسؤولا عن الأسواق الأوروبية والآسيوية والأمريكية الاتينيه، بينما يتخصص الفرع الثاني ومقره في أوستين بولاية تكساس بأسواق أمريكا الشمالية.

وقد برر ماكس لينك رئيس المجلس الإداري لمجموعة سولزير ميديكا هذه الخطوات التنظيمية بالقول: إنها تسمح بالتركيز بشكل أفضل على المعطيات والمتطلبات الإقليمية في الأسواق الجديدة.

جورج انضوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.