تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تزيد مساهمتها في ميزانية "الايزا"

سويسرا حريصة على تعزيز حضورها ونشاطها ضمن الوكالة الاوروبية للفضاء

(swissinfo.ch)

أعلن شارل كلايبير وزير الدولة السويسري للعلوم والبحث العلمي خلال المؤتمر الوزاري الأوروبي الذي تواصل يومين في أدنبرة ببريطانيا، أن سويسرا ستزيد مساهتها المالية في ميزانية الوكالة الفضائية الأوروبية "ايزا".

وقال كلايبير: إن برن قررت الزيادة التدريجية لمساهمتها المالية نحو ميزانية الوكالة الأوروبية المذكورة، من مائة وعشرين مليون فرنك سويسري لعام ألفين وواحد حتى تصل مائة وثمانية وأربعين مليون ونصف المليون فرنك بحلول عام ألفين وستة.

تشارك سويسرا في الوكالة الأوروبية للأبحاث الفضائية كعضو كامل العضوية، مما يضع المؤسسات العلمية والصناعات السويسرية النشطة في هذا المجال على قدم المساواة تماما مع المؤسسات والصناعات الفضائية في البلدان الأوروبية الأخرى التي تنتمي إلى "ايزا".

وتعتبر هذه الوكالة الأوروبية التي تأسست في عام ألف وتسعمائة وستين خلال اجتماع في مقر المركز الأوروبي للأبحاث النووية "سيرن" قرب جنيف، من أهم الوكالات الحكومية للأبحاث العلمية والفضائية في العالم، علما بأن ميزانيتها لا تزيد على رُبع ميزانية شقيقتها الأمريكية الشمالية "نازا".

التعاون مثمر للغاية على صعيدي الكم والكيف

ومن المواضيع التي طرحت على بساط البحث خلال المؤتمر الوزاري الأوروبي في ايدنبرا، هنالك موضوع استكمال برامج "غاليلييو" الذي يتمثل في نظام من الأقمار الصناعية لضبط الحركة الجوية منذ عام ألفين وثمانية فصاعدا، بدقة وفعّالية تضاهيان النظام الأمريكي أو الروسي.

وهنالك أيضا موضوع تطوير الصاروخ الأوروبي "آريان" الذي يعتبر من أأمن الشاحنات الفضائية وأرخصها في الوقت الحالي، ذلك إلى جانب المشاركة الأوروبية في المحطة الفضائية الدولية حيث سيتم إنشاء مختبر أوروبي للأبحاث البيولوجية وأبحاث الجاذبية.

وحسب كاتب الدولة السويسري للعلوم والبحث العلمي، فقد قررت برن المساهمة نحو ميزانية "ايزا" التي تزيد على الأربعة مليارات فرنك سويسري سنويا، بستمائة وثمانين مليون فرنك للفترة الواقعة بين عامي ألفين واثنين وألفين وستة.

لكن الصناعات الفضائية السويسرية التي تتعاون تعاونا وثيقا منذ عقود مع الوكالة الأوروبية للأبحاث الفضائية، كشركات "أبكو" و "كونترافيس" أو "أسكوم"، تطمع في زيادة المساهمة السويسرية الحكومية نحو ميزانية "ايزا" باستمرار، وطالبت بذلك في بيان مشترك إلى السلطات الفدرالية في عام تسعة وتسعين.

وتبرر الصناعات الفضائية السويسرية هذه المطالب بالإشارة إلى أن حوالي ثُلثي الاستثمارات الحكومية السويسرية نحو ميزانية "ايزا" يعود إلى سويسرا بشكل عقود عمل لحساب الوكالة الأوروبية، هذا بالإضافة إلى ما يعود به مثل هذا التعاون على سويسرا، من خبرة ومؤهلات في مجالات علمية وتكنولوجية متقدمة للغاية.

جورج انضوني

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×