Navigation

سويسرا تطالب بالمزيد من التفاصيل

منذ البداية، ألقت عائلة السيد جمور بمسؤولية قتله على الجنود الأمريكيين Keystone

تقدمت الولايات المتحدة بمعلومات إلى سويسرا حول مقتل مواطن سويسري عراقي الأصل في بغداد. لكن برن تطالب بالمزيد من التفاصيل الدقيقة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 سبتمبر 2005 - 09:52 يوليو,

ففي رسالة تم توجهيها إلى الحكومة العراقية، كما بُعثت أيضاً إلى السلطات السويسرية، أقر الجيش الأمريكي بأنه تورط فيما أسماه ب "حادثة مأساوية".

كان السيد صلاح جمور، الذي يحمل الجنسيتين السويسرية والعراقية، قد قُتل في 28 يونيو العام الجاري أثناء قيادته لسيارته في طريق عام ببغداد. وتقول عائلته إنه تعرض للقتل على يد جندية أمريكية.

وإلى الآن لم تقدم الولايات المتحدة إلى سويسرا سرداً كاملاً لظروف وملابسات مقتله. وبصورة خاصة، فإن سويسرا لم تتلق بعد تقرير الجيش الأمريكي الكامل حول الحادث.

وقد أبلغت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي- راي السلطات الأمريكية بأن الحكومة السويسرية تتوقع تلقي المزيد من المعلومات.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية إن السفيرة الأمريكية في برن، باميلا ويلفورد، وعدت بالتدخل لدى واشنطن لضمان إبلاغ سويسرا بالكامل بتفاصيل القضية والظروف المحيطة بها.

مواطن سويسري

عاش السيد جمور 25 عاماً في سويسرا، وهو خريج من المعهد العالي للدراسات الدولية في جنيف.

وكان السيد جمور عضواً في فرع الحزب الاشتراكي السويسري في جنيف في السنوات الخمس الماضية، كما كان ناشطا في مجال دعم حقوق الأكراد، ونشر كتاباً حول هذا الموضوع.

يجدر بالذكر، أن السيد جمور عارض التدخل الأمريكي في العراق، وقد عُرض عليه قبل وفاته بأشهر عضوية الحكومة الكردية المحلية في العراق.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

قتل السيد صلاح جمور يوم 28 يونيو 2005 عندما كان يقود سيارته بالقرب من دورية أمريكية في طريق عام ببغداد.
أطلقت جندية أمريكية النار على السيد جمور، لكن إلى الآن لم تتضح دواعي الحادث.
بعد أسبوع من مقتله، أعربت السفيرة الأمريكية لدى سويسرا عن أسفها لما حدث.
أكدت الولايات المتحدة الآن التفاصيل الأولية للحادث.
لكن سويسرا لا زالت تطالب بالمزيد من المعلومات.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.