تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا راضية عن نتائج مؤتمر أوتاوا

اجتماعات اوتاوا كانت ايجابية بالنسبة لسويسرا كما عبر عن ذلك رئيس البنك الوطني السويسري ووزير الاقتصاد السويسري

(swissinfo.ch)

قال جون بيير روت رئيس البنك الوطني السويسري عقب الاجتماع المشترك للبنك العالمي وصندوق النقد الدولي في أوتاوا بكندا، إن الاجتماعات كانت إيجابية بالنسبة لسويسرا التي سارعت في وقت مبكّر لاتخاذ الإجراءات الضرورية لمكافحة غسيل الأموال ولقطع الطريق على أموال التنظيمات الإرهابية.

وهذا ما أكده أيضا وزير الاقتصادي السويسري باسكال كووشبان الذي أضاف أن الاجتماع كان ناجحا والمحادثات إيجابية.

لاحظ رئيس البنك الوطني السويسري جون بيير روت أن بول أونيل وزير مالية الولايات المتحدة الأمريكية قد قال له على هامش الاجتماع في أوتاوا، إن خطة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي لا تستهدف سويسرا بالذات وإنما تلك البلدان التي لم تتخذ الإجراءات الضرورية حتى هذه الساعة.

وأضاف جون بيير روت أن الوزير الأمريكي قد أشاد إشادة خاصة بالإجراءات التي اتخذتها سويسرا حتى الآن، كما أثنى على روح التعاون السويسرية مع البلدان الأخرى.

وخلال المحادثات في أوتاوا لم تتطرق الأطراف المشاركة بصفة رسمية أو غير رسمية، للسرية المصرفية في سويسرا التي أعربت مجددا عن الاستعداد لمد يد العون لأية مجهودات تقوم بها البلدان الأخرى لمكافحة الإرهاب.

وقد يشمل هذا التعاون تقديم العون القانوني لأية تحقيقات في قضايا غسيل الأموال أو مكافحة أموال الإرهاب، كما قد يشمل إرسال الخبراء وتقديم الدعم الفني لتلك البلدان التي لا تعرف أنظمة مصرفية فعّالة ومتطورة. ولم تغفل سويسرا الإشارة إلى أنها تزمع تقدم مثل هذا العون والتأييد، بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي.

سويسرا تدعو لاهتمام أكبر بآسيا الوسطى

عدا ذلك تناولت المحادثات في أوتاوا الوضع الاقتصادي العالمي المتأزّم دون أن تكون هنالك قوى كافية لإنعاشه في الظروف الحالية. وعلى هذا الصعيد لاحظ رئيس البنك الوطني السويسري أن الوضع الاقتصادي كان عسيرا قبل أحداث الحادي عشر من أيلول ـ سبتمبر وأن تلك الأحداث قد زادت الطين بلة.

وفيما يتعلق باجتماعات لجنة التنمية التابعة للبنك العالمي وصندوق النقد الدولي، فقد عكست بعض الخلافات في وجهات النظر بين البلدان النامية وتلك السائرة في طريق النمو، كما قال وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان.

وفي إطار هذه اللجنة أعربت سويسرا عن القناعة بأن الجالية الدولية قد استنتجت الكثير من الدروس والعبر في هذا المجال، لكن الولايات المتحدة طالبت بالتحقيق في نجاح مشاريع التنمية، قبل تقرير حجم المساعدات القادمة لأفقر البلدان في العالم.

وطالبت سويسرا خلال اجتماع أوتاوا، بإعطاء بلدان آسيا الوسطى المزيد من الأهمية لدى التخطيط لمساعدات التنمية، لكن وزير الاقتصاد قال: إن سويسرا لا تستطيع حاليا رفع الحواجز الجمركية تماما عن المنتجات الزراعية القادمة من أفقر البلدان في العالم، إلا أنها تعمل على خفض هذه الحواجز بصفة تدريجية حتى تزول تماما.

جورج انضوني

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×