Navigation

سويسرا "ستقرر" بعد إجراء التحريات اللازمة!

يرغب قاضي التحقيق الإسباني بالتازار غارثون في أن تسلم سويسرا المتهم المحتجز لديها إلى سلطات بلاده Keystone

أكدت سويسرا أنها تحتجز رجلاًَ تعتقد السلطات الإسبانية أنه يدير خلية إسلامية متطرفة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أكتوبر 2004 - 09:42 يوليو,

ويزعم المحققون في إسبانيا أن الشخص المعتقل في سجن بزوريخ خطط لهجوم إرهابي على المحكمة الوطنية في مدريد.

أكد المسؤولون السويسريون يوم الأربعاء 21 أكتوبر أن الشخص المطلوب تم القبض عليه بتهمة مخالفة قوانين الهجرة السويسرية.

وقد صرح المتحدث باسم مكتب المدعي العام الفدرالي مارك فيدمر أن "مكتب المدعي العام الفدرالي لم يكن على علم بوجود هذا الشخص في سويسرا قبل أن يتم الحديث عن ذلك في وسائل الإعلام الإسبانية".

وأضاف السيد فيدمر في حديثه مع سويس إنفو قائلا "إن انتهاكات قوانين الإقامة السويسرية يتم التعامل معها من قبل الكانتونات، و لا يتم عادة الإبلاغ عنها إلى السلطات الفدرالية".

هذا وقد رفض السيد فيدمر تقديم أية معلومات عن هوية الشخص المقبوض عليه، واكتفى فقط بالقول أن السلطات "ستجري تحقيقاتها في داخل سويسرا وخارجها قبل أن تقرر ما إذا كانت ستبدأ في تحقيق جنائي".

وأضاف: "إذا كانت هناك أية صلات محتملة مع نشاطات إرهابية، فإننا بالتأكيد سنجري تحقيقاً جنائياً".

مساعدة قضائية!

وكان متحدث بإسم وزارة العدل السويسرية قد قال إن سويسرا لا تستطيع أن تسلم المتهم قبل أن تتلقى مذكرة رسمية من السلطات الإسبانية.

وقال السيد فولكو جالي "لقد أبلغنا الإنتربول والحكومة الإسبانية في مدريد أن المتهم محتجز في زيوريخ"، وأضاف "يجب على السلطات الإسبانية الآن أن تعلمنا إذا كانت تريد أن تتسلمه".

وقد صرح مسؤول من وزارة الداخلية الإسبانية إلى وكالة الأنباء السويسرية بأن طلب المساعدة القانونية أصبح "في طريقه" إلى سويسرا.

"رأس مدبر إرهابي"

يعتقد المحققون الإسبانيون أن الشخص المحتجز في سويسرا كان قد وضع خطة إرهابية لتفجير المحكمة الوطنية الإسبانية، وهي المركز الذي يتولى إدارة عمليات مكافحة الإرهاب في البلاد.

وكانت السلطات الإسبانية قد ألقت القبض يوم الاثنين 18 أكتوبر على سبعة أشخاص في مدريد وجنوب إسبانيا، إضافة إلى شخص أخر في اليوم التالي في مدينة بامبلونا.

ويحمل معظم المقبوض عليهم جنسيات جزائرية، كما يُشتبه في وجود صلات لبعضهم مع متطرفين في أماكن أخرى في أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا.

ويقول المحققون الإسبانيون إن الخلية الإرهابية المزعومة لديها أيضاً صلات مع هولندا حيث أفيد أن أحد المشتبه بهم الذي قبضت عليه السلطات الهولندية، كان يقوم بتزوير جوازات السفر لفائدة الشبكة الإرهابية.

الجدير بالذكر أن المسؤولين الإسبانيين قد زعموا في وقت سابق أن الشخص المقبوض عليه في سويسرا، والذي يحمل إسم محمد أشرف على حد قولهم، تم القبض عليه بطلب من قاضي التحقيقات الإسباني بالتاسار غارثون، لكن سويسرا تؤكد أنها لم تستلم بعد أي توجيهات أو مطالب رسمية من قبل أسبانيا.

سويس إنفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.