Navigation

شركة سويس للطيران تحقق أرباحا قياسية

شركة سويس للطيران تحقق أرباحا طائلة، وتستفيد من ادماجها في شركة لوفتهانزا Oberhauser

حققت شركة سويس للطيران نتائج اقتصادية استثنائية سنة 2007، وتضاعفت أرباحها مرتين، حيث بلغت 571 مليون فرنك مقابل 231 مليون فرنك السنة التي سبقتها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 مارس 2008 - 23:01 يوليو,

وشهدت سويس للطيران المملوكة لشركة لوفتهانزا الألمانية نموا على جميع المستويات بما في ذلك أرقام المبيعات، والأرباح ونسبة الإشغال وعدد الموظفين.

والنتائج التي حققتها الشركة سنة 2007 إذن تتجاوز حالة الانتعاش التي عاشتها السنة الماضية، إذ تضاعفت مبيعاتها مرتين ونصف (147.2%) مقارنة بعام 2006، لتبلغ 571 مليون فرنك. وازداد رقم مبيعاتها بنسبة 17.9% ليصل إلى 4.895 مليار فرنك سويسري.

ويبدو أداء الشركة أحسن بكثير من نسبة النمو العام التي شهدها السوق سواء في مجال الجدوى التشغيلية أو في مجال المبيعات بحسب ما ورد في بيان صدر عن الشركة حديثا. وساعد على تحقيق هذا النجاح الوضع الاقتصادي العام في البلاد.

"نمو مرضي"ا

ونقل أسطول شركة سويس العام الماضي 12.2 مليون مسافر، أي بزيادة 13.2% خلال سنة واحدة. وخلال الأشهر الثلاث الأخيرة من السنة فقط، ضاعفت شركة النقل ثلاث مرات أرباح الاستغلال التي بلغت 96 مليون فرنك، وبزيادة رقم المبيعات بنسبة 21% ليبلغ 1.305 مليار.

ويعتقد كريستوف فرانز، المدير العام لشركة سويس للطيران أن الشركة قد حققت سنة 2007 "نموا مرضيا". فالسنوات الأولى من عمر الشركة التي ارتبطت بتسجيل خسائر فادحة وإعادة هيكلة واسعة النطاق، تبدو اليوم جزء من الماضي.

ربع الأرباح

في السنة الماضية ارتفع معدل إشغال المقاعد على طائرات شركة سويس بنسبة 0.4 نقطة ليبلغ 80.2% (84.3% بالنسبة للرحلات الدولية و71.8% بالنسبة للرحلات الأوروبية)، وزيادة العرض بنسبة 13.1%.

وعلى مستوى نقل البضائع، وصل معدل التعبئة والإشغال بالنسبة لخدمات الشحن إلى 84.6% مقابل 85.5% مع زيادة في حجم العرض أيضا.

وفي ما يتعلق بالنفقات، أشارالاقتصادي بيتر مورالّ من جامعة كرانفيلد (المملكة المتحدة) في تصريح لسويس انفو، إلى صعوبة إصدار حكم اعتمادا على المعطيات التفصيلية التي توفرها شركة سويس للطيران منذ أن تحولت إلى ملكية لوفتانزا.

ويشير هذا الخبير في مجال الطيران إلى أن "نفقات الشركة اليوم تحت الرقابة، وهو أمر كان في الماضي مثار إشكال باستمرار".

وبإمكان شركة سويس للطيران، بحسب الخبير البريطاني، الاستفادة من الحرفاء من فئة رجال الأعمال، والحال أن سويسرا مقرا للعديد من الشركات متعددة الجنسيات، ويضيف: "من خلال التعاون مع شركة لوفتهانزا، استطاعت سويس للطيران استثمار هذه السوق على أكمل وجه، مع السيطرة التامة على نفقاتها".

محروقات ودولارات

ويلاحظ بيتر مورل أيضا أن انخفاض قيمة الدولار خلال السنتين الماليتين الأخيرتين قد ساعد على الحد من تأثير ارتفاع أسعار المحروقات، خاصة وأن الدولار هو عملة التداول الرئيسية في هذا المجال.

وشركة سويس للطيران التي ورثت سويس آر ربيع 2002، هي اليوم تحت سيطرة ألمانية، وقد اكتملت عملية إدماجها في شركة لوفتهانزا في فاتح يوليو 2007.

وتمتلك الشركة الألمانية العملاقة في مجال النقل الجوي منذ ذلك الوقت، وعبر الشركة السويسرية للائتمان الجوي، شركة سويس بنسبة 100%.

وتساهم الشركة السويسرية بنسبة 25% من الأرباح التي تحققها الشركة الأم، والتي تصل إلى 2.2 مليار فرنك. هذا على الرغم من أن شركة سويس لا تساهم إلا بنسبة 7/1 من إجمالي رقم المبيعات الذي حققته المجموعة والبالغ 35 مليار فرنك.

شركة سويسرية

تؤكد شركة سويس للطيران أن الوضع المالي الحالي الذي تتمتع به يسمح لها بالحصول على صفة الشركة السويسرية، فمقرها وإدارتها موجودتان كذلك في سويسرا. وتأكيدا لسلامة وضعها، كشفت الشركة عن رغبتها في شراء إيدلفايس إير، وهي شركة نقل جوي تنظم رحلات خاصة بالعطل، وكانت حتى وقت قريب تابعة لشركة كيوني للأسفار.

وهذه الصفقة التي أُعلن عنها قبل شهر فقط، سيتم الانتهاء منها، بحسب بيان صادر عن إدارة الشركة، بحلول شهر أكتوبر القادم عندما تصدر لجنة المنافسة قرارها النهائي بإكمال الصفقة.

وتأمل شركة سويس للطيران إجمالا الاستفادة بشكل كامل من عملية إدماجها في لوفتهانزا، وهو ما سمح لها أيضا بالانضمام إلى الشبكة الدولية لشركات "ستار آليانس".

سويس انفو مع الوكالات

شركة سويس للطيران

انهارت شركة النقل الجوي السويسرية السابقة، سويس آر، سنة 2001 بسبب تراكم الديون التي نتجت عن اعتمادها خطة للتوسع لم تكن مجدية.

وبفضل المساعدة التي حصلت عليها من الحكومة الفدرالية ، تأسست شركة سويس للطيران في 31 مارس 2002 من خلال عملية إدماج بين كروس آر وما تبقى من شركة سويس آر.

وفي مارس 2005، اشترت شركة لوفتهانزا الالمانية شركة سويس بمبلغ قدره 430 مليون فرنك سويسري. وفي 2006، سجلت الشركة لأول مرة أرباحا.

وفي 2007، أنشأت شركة سويس للطيران 700 موطن شغل، وكان عدد موظفيها في شهر ديسمبر من نفس السنة 7277 شخص (ما يوازي 6022 موطن شغل).

وخلال التوقيت الصيفي لسنة 2007، بلغ عدد طائرات أسطولها 72 طائرة، وغطت 70 وجهة. ومنذ شهر نوفمبر الماضي، توفر الشركة رحلة يومية بين زيورخ ودلهي. وابتداء من شهر مايو القادم، ستسير شركة سويس رحلة يومية بين شانغهاي وزيورخ.

أما على مستوى أوروبا، فستنظم الشركة رحلات جديدة وبشكل يومي بين زيورخ وسانت بترسبورغ وصوفيا ابتداء من موفى شهر مارس الحالي.

End of insertion

سنة مالية قياسية بالنسبة للوفتهانزا

سجلت لوفتهانزا سنة 2007 ربحا تشغيليا وصل إلى 1.38 مليار يورو، وأرباحها تجاوزت الضعف لتصل إلى 1.66 مليار.

وازداد رقم مبيعات الشركة الألمانية بنسبة 13% ليسجل 22.4 مليار يورو.

واستثمرت لوفتهانزا ما يزيد عن 1.1 مليار يورو السنة الماضية في تحديث أسطولها.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.