تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صادرات الساعات السويسرية في نموّ ملحوظ رغم التباطؤ الاقتصادي

الساعات الفاخرة هي احدى أهم المنتجات التي تشتهر بها سويسرا عالمياً

(Keystone)

على إثر آخر التغييرات التي طرأت على المجلس الاداري للخطوط الجوية السويسرية (SairGroup ) وتعيين ماريو كورتي على رأس هذا المجلس ، بادرت الخطوط الجوية لإجراء المفاوضات مع المجموعة الساعاتية السويسرية العملاقة (Swatch Group).

تهدف هذه المفاوضات لتجديد العقد الذي يسمح للخطوط الجوية بعرض ساعات سواتش وماركات أخرى من الساعات السويسرية الفاخرة على المسافرين عن متن طائرات سويس اير.

قررت مؤخرا المجموعة الساعاتية السويسرية العملاقة سواتش غروب ( Swatch Group ) التي يرأسُها رجل الأعمال السويسري المعروف نيكولا هايك، أن تضع حدا للإتفاق الذي يعود لعشرين عاما مع الخطوط الجوية السويسرية (SairGroup) والذي يسمح للخطوط الجوية بعرض ساعات سواتش الى جانب الماركات السويسرية الشهيرة الأخرى على المسافرين على متن الطائرات السويسرية. وكانت المجموعة الساعاتية قد إتخذت هذا القرار حينما سمحت الادارة الجديدة للخطوط الجوية السويسرية حينذاك، ببيع ساعات رخيصة من الصين وهونغ كونغ وبلدان آسيوية أخرى الى جانب الماركات السويسرية على متن طائرات الخطوط الجوية السويسرية.

وقد أعرب الطرفان عن التفاؤل في هذه الأثناء، في إجاد حل وسط يخدم مصالح الجهات المعنية ويوفر للمسافرين على متن طائرات سويس اير، إمكانية الخيار مجددا بين ساعة من الساعات السويسرية أو ساعة أجنبية.

فقد جازفت مجموعة سواتش بإلغاء العقد مع سويس اير على الرغم من مؤثرات التباطؤ الاقتصادي على صادراتها الى الولايات المتحدة الأمريكية، التي تمثل أهم الأسواق لساعات سواتش ولغيرها من الماركات الساعاتية السويسرية. فلم تبلغ الزيادة في الصادرات الى الولايات المتحدة خلال شباط/ فبراير الماضي أكثر من %3،3 ، مقابل % 28،5 في يناير/ كانون الثاني، مما يجعل صناعات الساعات السويسرية تترقّب بفارغ الصبر نتائج مارس /آذار الجاري في الأسواق الأمريكية.

وفي المقابل تعرف صادرات الساعات السويسرية، خاصة الطرازات الفاخرة منها، رواجا ملحوظا على الصعيد العالمي، حيث قارب حجم الصادرات خلال أول شهرين من هذا العام ألفا وسبعمائة مليون فرنك سويسري، مما يمثل زيادة بلغت %21،7 عن صادرات أول شهرين من عام 2000 الماضي.

ويقول الاتحاد الفيدرالي السويسري لصناعات الساعات: إن الأسواق الأمريكية لا تزال من أهم الأسواق للساعات السويسرية حيث قارب حجم الصادرات خلال أول شهرين من العام الجاري مائتين وخمسين مليون فرنك سويسري. تليها أسواق البلدان الآسيوية مثل هونغ كونغ واليابان، فأسواق الاتحاد الأوروبي، خاصة إيطاليا والمانيا وفرنسا، فأسواق سنغافورة التي استوردت من الساعات السويسرية ما زادت قيمته الإجمالية على سبعين مليون فرنك خلال يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط من هذا العام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×