طلب متزايد على الملاذات الآمنة والفرنك السويسري عند مستوى قياسي

سجل الفرنك السويسري مستوى قياسيا أمام الدولار يوم الخميس 24 فبراير كما انتعش الين فيما دفعت التوترات في الشرق الاوسط أسعار النفط الى مزيد من الارتفاع وأذكت الطلب على عملات الملاذ الامن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 فبراير 2011 - 14:38 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وصعد خام القياس الاوروبي مزيج برنت أكثر من ثمانية دولارات للبرميل فيما تزايدت المخاوف من أن تؤدي الاضطرابات في أنحاء الشرق الاوسط وشمال أفريقيا الى تعطل الامدادات على نحو أكبر.

وساعد القلق بشأن الاضطرابات السياسية في ليبيا المنتجة للنفط في أعقاب انتفاضتين شعبيتين في تونس ومصر الفرنك السويسري وكذلك الين بدرجة أقل وهما عملتان يقبل المتعاملون على شرائهما عادة في أوقات عدم اليقين.

وانخفض الدولار امام الفرنك الى مستوى قياسي بلغ 0.9267 فرنك على منصة التداولات الالكترونية اي.بي.اس.

ونزل اليورو 0.6 بالمئة أمام العملة السويسرية الى 1.2753 فرنك بعد أن تراجع الى 1.2703 فرنك في أدنى مستوى له منذ 13 يناير كانون الثاني. وأمام الين منخفض العائد انخفضت العملة الموحدة نحو واحد بالمئة خلال يوم الخميس ليجري تداولها عند 112.17 ين في بداية التعاملات الاوروبية قبل أن يرتفع الى 112.65 ين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة