تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عشرُ سنوات في "بريتّون وودس"

محادثات رفيعة المستوى اجراها رئيس البنك العالمي جيمس ولفنسون مع أعضاء الحكومة الفدرالية السويسري

(Keystone)

تُحيي سويسرا الذكرى العاشرة لانضمامها لمؤسستي بريتُون وُودس، صُندوق النقد الدولي والبنك العالمي. وتستضيفُ برن بهذه المُناسبة رئيسَ البنك جيمس وُلفنسون.

يتواجد في سويسرا منذُ يوم الخميس التاسع من مايو رئيس البنك العالمي جيمس وُلفنسون بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة لانضمام سويسرا إلى البنك العالمي وصندوق النقد الدولي. وكان الناخبون السويسريون صادقوا يوم 17 مايو من عام 1992 في استفتاء شعبي على انضمام الكنفدرالية إلى المؤسستين النقديتين العالميتين.

وقد التقى رئيس البنك العالمي وزير الشؤون الاقتصادية باسكال كوشبان ووزير الخارجية جوزيف دايس حيث بحث معهما العلاقات بين برن والبنك العالمي. وأعرب وُلفنسون عن ارتياحه الكبير للتعاون بين المُؤسسة المالية الدولية التي يرأسها وسويسرا التي تُعد البلد المُساهم التاسع في البنك العالمي.

من جهته، وصف وزيرُ الاقتصاد باسكال كوشبان، ومُمثل سويسرا لدى البنك العالمي، حصيلة العشر سنوات من التعاون بين الجانبين بالإيجابية إجمالا. وأعرب السيد كوشبان عن اعتقاده أن البنك العالمي تطور بأسلوب بناء وأن برامج المؤسسة المالية العالمية أصبحت تدمج بشكل أفضل التطور الذي يشهده القطاع الخاص.

تحديات مستقبلية وانتقادات للولايات المتحدة

في المُقابل، أوضح السيد كوشبان أنَّه يتعين على البنك العالمي رفع جملة من التحديات من أبرزها "الحفاظ على استقلاليته السياسية إزاء المُمولين الكبار"، المُتمثلين في أعضاء مجموعة الدول السبع الأكثر تصنيعا في العالم. كما شدد وزير الاقتصاد السويسري على ضرورة رفع البنك العالمي لمستوى فعالية برامجه وانتقاءه بطريقة أفضل للدول التي يقرر التعاون معها نظرا لانتشار سوء الادارة والتصرف في العديد من البلدان حسب اعتقاده.

من جهة أخرى، أعرب السيد كوشبان عن ارتياحه للعمل الذي تم إنجازه ضمن مجموعة الدول التي تمثلها سويسرا لدى البنك العالمي والتي تحمل اسم "هلفيتيستان". ويضم هذا الفريقُ بولونيا وأذربيجان وقرغيزيا وطاجكستان وتُركمانيستان وأوزبكستان.

وقال وزير الاقتصاد السويسري إن أعضاء وفود هذه الدول باتت تُعبر عن مواقفها أكثر فأكثر وأن أرضية نقاش حقيقي تعززت بينها وبين الوفد السويسري. وتساهم هذه المجموعة بنسبة حوالي 3% من الأصوات في مجلس ادارة البنك، مما يجعل الكنفدرالية تحتل المرتبة 17 ضمن مجموعات الدول 24 العُضوة في المجلس.

وأعرب رئيس البنك العالمي عن استيائه تجاه قرار الكونغرس الأمريكي الأخير برفع المُساعدات الممنوحة للقطاع الزراعي الأمريكي إلى حدود 70%. وقال السيد وُلفنسون إن هذه المبالغ تُمثل ستة إلى سبعة أضعاف المُساعدات المُخصصة للدول النامية، مضيفا أن القرار الأمريكي يُهدد تطور بعض الدول المُصدرة التي يعتمد اقتصادها أساسا على التجارة.

توقيع اتفاقين في الذكرى العاشرة

وبموازاة مع لقاءات السيد وُلفنسون مع المسؤولين السويسريين في برن، تنظم سويسرا إلى غاية الحادي عشر من مايو ثالث مؤتمر لشبكة برلمانيي البنك العالمي. ومن أبرز المشاركين في هذا المؤتمر الذي يركز على انعكاسات العولمة ودور البنك العالمي الرئيس السنغالي عبد الله وادي والمدير العام لمنظم التجارة العالمية مايك مُور.

ووقَّعت سويسرا والبنكُ العالمي يوم الجمعة اتفاقين، أحدهما بقيمة 2,1 مليون دولار لفائدة برنامج تجريبي يهدف إلى مساعدة المزارعين الصغار أمام تقلب أسعار المواد الأولية على المدى القصير في بعض البلدان النامية. أما الاتفاق الثاني بقيمة 3,8 مليون فرنك سويسري، فهو اتفاق شراكة يقضي بتمديد التعاون الذي بدأ بين دائرة التنمية والتعاون السويسرية التابعة لوزارة الخارجية والبنك العالمي عام 1997 لثلاث سنوات إضافية. وتتمثل هذه الشراكة في تدريب وتعيين سلطات محلية في الدول النامية أو البلدان التي يمر اقتصادها بفترات انتقالية.

سويس انفو مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك