تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

غضب امريكي من مواقف عربية

العلاقات الامريكية العربية مقدمة على حقبة جديدة

(swissinfo.ch)

على الرغم من أن القرارات التي تمخضت عن القمة العربية في عمان اثارت الاحباط في الشارع العربي، إلا أن رد الفعل الاسرائيلي والامريكي عليها جاء عنيفا.

إسرائيل اعتبرت أن قرارات القمة تمثل عقبة بوجه السلام، اما مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط إدوارد وولكر، فقد ذهب إلى ابعد من ذلك، حيث ادلى مساء الخميس بتصريحات شديدة قلما يوجد لها نظير في تاريخ العلاقات العربية الأمريكية.

ففي الوقت الذي أثنى فيه على مساعي من وصفها بالدول العربية الصديقة لوقوفها بوجه صدور قرار من القمة حول العراق، اعلن عن رفضه لما جاء في كلمة الرئيس السوري بشار الأسد أمام قمة عمان، وخاصة تلك الفقرة التي شبه فيها إسرائيل بالنازية، واعتبر فيها الصهيونية نوعا من انواع العنصرية.

وأوضح وولكر ان الادارة الأمريكية غير موافقة على ما جاء في البيان الختامي للقمة من دعوة الى تفعيل المقاطعة العربية لإسرائيل، مشيرا إلى أن ذلك لا يخدم عملية السلام في المنطقة. وياتي هذا الرفض على الرغم من أن البيان الختامي لقمة عمان لم يقرر آلية محددة لتفعيل هذا البند أو لتحديد وقت معين لتنفيذه.

الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كان له نصيب من تعليقات المسؤول الامريكي، حيث حمله مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في المنطقة واستمرار ما تعتبره الإدارة الأمريكية عنفا من الجانب الفلسطيني. بل حمله مسؤولية العمليات الانتحارية الأخيرة داخل إسرائيل، بزعم أنها تمت بموافقة السلطة الوطنية الفلسطينية لحث القادة العرب على دعم الانتفاضة وتذرع وولكر بالتصريحات الصادرة عن الرئيس عرفات عقب الغارات الاسرائيلية مساء الأربعاء الماضي على مدينة رام الله وقطاع غزة، وهي تصريحات أعلن فيها عن استمرار الانتفاضة إلى أن تُرفع الاعلام الفلسطينية على مساجد وكنائس القدس، لمطالبة عرفات مجددا بضرورة التنديد بأعمال العنف علانية وبوضوح.

لكن الرئيس المصري كان صاحب الحظ الأوفر من تعليقات مستشار وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، حيث اعتبر أن الرئيس حسني مبارك يرى الأمور بعين واحدة، بإصراره على عدم إعادة السفير المصري إلى تل أبيب.

وأنتقد وولكر ايضا السماح للصحف المصرية بنشر رسومات كاريكاتورية تشبه الجنود الإسرائيليين بالنازيين والقتلة، وقال انه اعد ملفا عن "الرسوم المعادية للسامية في الصحافة المصرية"، سيقدمه الى الرئيس المصري الذي يبدا زيارة الى واشنطن يوم الاثنين المقبل، مطالبا إياه بمنع الصحف من مواصلة نشر هذا النوع من الكاريكاتور، الذي اعتبره محرضا على العنف.

التصريحات الأمريكية تستبق أول لقاء لرئيس عربي مع الادارة الامريكية الجديدة، وقد تكون اعلاما مسبقا الى القاهرة التي تحصل على دعم سنوي من واشنطن يقدر بملياري دولار منذ توقيعها على اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع اسرائيل، بان حقبة مغايرة في العلاقات الثنائية ستبدأ.


سويس اينفو مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك