Navigation

Skiplink navigation

فضلوا مونريال على لوزان..

مدينة مونريال الكندية ستصبح المركز العالمي لمحاربة تعاطي المنشطات في المجال الرياضي بايواءها للمقر الدائم للوكالة الدولية لمناهضة المنشطات swissinfo.ch

أصيبت الحكومة السويسرية وسلطاتُ كانتون فو (Vaud) ومدينة لوزان بخيبة أمل كبيرة بعد أن اختار مجلسُ تأسيس الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات يوم الثلاثاء مدينة مونريال الكندية لإيواء مقرها الدائم. وكانت الوكالة مستقرة بصفة مؤقتة في مدينة لوزان منذ إنشاءها عام 99.

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 أغسطس 2001 - 08:40 يوليو,

كان النبأ بمثابة صفعة لمدينة لوزان السويسرية التي تأوي المقر الرئيسي للجنة الأولمبية الدولية ومعظم الرابطات الرياضية الدولية الأخرى. فهي لم تتمكن من الحصول على الأصوات الكافية لإيواء المقر الدائم للوكالة الدولية لمناهضة المنشطات بعد أن انتزعت مونريال منها الفوز بفارق صوتين فقط.

وحصلت مونريال، التي حظيت بدعم قوي من قبل رئيس الوكالة الكندي ريشار باوند، على 17 صوتا مقابل 15 لفائدة لوزان في الدور الرابع من التصويت الذي تم خلال اجتماع تواصل يومين عقده مجلس تأسيس الوكالة في طالين عاصمة استونيا.

ومن ضمن المدن التي كانت مرشحة أيضا لإيواء مقر اللجنة الدولية لمناهضة المنشطات، فيينا النمساوية وبون الألمانية وستوكهولم السويدية غير أنها أقصيت في الدور الثالث من التصويت. وكانت لجنة التقييم التابعة للوكالة قد أعربت عن تأييدها لترشح كل من لوزان ومونريال وفيينا بحكم توفرها على البنية التحتية الضرورية لاحتضان مقر الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات، كما قالت إن ملفات ترشح المدن الثلاثة كانت الأفضل.

روح رياضية رغم الهزيمة..

بعد أن انتزعت منها مونريال لقب المركز الدولي لمحاربة المنشطات في المجال الرياضي، تقبلت لوزان قرار الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات ووعدت بان يتم نقلها إلى المدينة الكندية في احسن الأحوال.

ففور الإعلان عن نتيجة التصويت، أصدرت الحكومة الفدرالية وسلطات كانتون فو ومدينة لوزان بيانا مشتركا أعربت فيه عن خيبة أملها اثر الهزيمة. غير أن البيان أوضح في المقابل أن سويسرا تتقبل القرار الذي اتخذه مجلس تأسيس الوكالة " بعد عملية تقييم جدية للغاية ومفصلة."

البيان المشترك أضاف أن لوزان أوضحت أنها قادرة، على غرار كبريات المدن في العالم، على توفير الظروف والأطر الضرورية لحسن أداء مهام منظمة شبه حكومية مثل الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات.

وقد وعدت السلطات السويسرية ببذل أقصى الجهود كي تمر إجراءات نقل مقر الوكالة من لوزان إلى مونريال في ظروف ممتازة. كما تعهدت سويسرا بتعزيز تحركاتها في مجال مكافحة تناول الرياضيين للمنشطات واتخاذ الإجراءات المناسبة للوقاية منها ودعم المبادرات الهادفة إلى تعزيز الدور الذي أنشأت من اجله الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات المنبثقة عن اللجنة الأولمبية الدولية.

وللإشارة، فان مجلس تأسيس الوكالة الدولية لمناهضة المنشطات يضم بالتساوي ممثلين عن حكومات الدول الأعضاء وممثلين عن المسؤولين الأولمبيين. وقد حددت الوكالة، التي أنشأت من اجل تنسيق مكافحة المواد المنشطة في مجال السباقات الرياضية على المستوى العالمي، كهدف رئيسي لها خلال عام 2001 إجراء 3500 اختبار منشطات للرياضيين مقابل 2000 اختبار خلال العام الماضي.
وتمولُ نشاطاتُ الوكالة منذ تأسيسها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية بميزانية تبلغ 32 مليون فرنك سويسري. لكن ابتداء من عام 2002، ستعزز ميزانية الوكالة بمساهمات متساوية من طرف اللجنة الأولمبية والدول الأعضاء في الوكالة.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة