Navigation

في دافوس، رئيس الكنفدرالية يزور المؤتمر البديل ويواجه احتجاجات شديدة ضد تصرفات قوات الامن.

الرئيس السويسري موريتز لوينبيرغر يتهيأ لإلقاء كلمته أمام المؤتمر البديل "عيون الجمهور على دافوس" Keystone

قدمت المنظمات غير الحكومية المشاركة في المؤتمر البديل " عيون الجمهور على دافوس"، عريضة احتجاج لرئيس الكنفدرالية موريس لوينبيرغر أثناء زيارته في خطوة غير مسبوقة لمقر اجتماعاتهم في دافوس . الرئيس السويسري أكد على احترام حق التعبير والتجمع ووعد بالتحقيق في الحالات الخاصة على حد تعبيره.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 يناير 2001 - 16:39 يوليو,

منظمو المؤتمر البديل " عيون الجمهور على دافوس " استقبلوا عند ظهر الخميس ضيفا غير اعتيادي في مؤتمرهم المناهض للعولمة في شخص رئيس الكنفدرالية السويسرية السيد موريس لوينبيرغر .

وقد اغتنمت المنظمات غير الحكومية المشاركة في هذا المؤتمر المنتقد لمنتدى دافوس، هذه الفرصة لتقديم عريضة احتجاج ضد الإجراءات الأمنية الصارمة التي اتخذتها الشرطة السويسرية في حق بعض النشيطين . وذكرت بالخصوص حالة عضو منظمة غير حكومية أوربية " آدم معانيت " الذي كان من المفروض أن يشارك في نقاش اليوم ولكنه أوقف من قبل قوات الأمن في مدينة لاندكوارت وأعيد إلى الحدود السويسرية/الألمانية بدون أن توجه له أية اتهامات محددة.

رئيس الكنفدرالية الذي أعاد أمام المؤتمر البديل بعضا من خطابه الذي ألقاه أمام منتدى دافوس الاقتصادي العالمي قال أنه يقبل هذه العريضة وأنه استمع للاحتجاجات، واضاف :"نريد ضمان حرية التعبير في هذا البلد وضمان حرية التجمع في هذه القاعة المخصصة للمؤتمر البديل".

وطلب رئيس الكنفدرالية من الحاضرين التذكر " بأن ملاحظات ظهرت هنا لكي يتم تقييد حرية التعبير في دافوس ولكن ذلك ما لا نقبله ، ولكن إذا كانت هناك بعض الحالات التي تم فيها التصرف بطريقة غير صحيحة، فعلينا التحقيق في هذه الحالات ولذلك قبلت هذه العريضة " .

رئيس الكنفدرالية الذي انتقد في خطاب افتتاح مؤتمر دافوس، المنظمات غير الحكومية لمحاولتها الظهور بأنها أكثر شرعية من غيرها، قوبل في المؤتمر البديل بتدخلات عنيفة. حيث ذكر ممثل منظمة أوربية بأن تصرف الشرطة لا يتماشى مع التزامات سويسرا في مجال احترام حقوق الإنسان .فيما طالبت متدخلة اخرى، رئيس الكنفدرالية بإجبار قوات الأمن على تقديم أسباب الاعتقالات او عمليات الطرد التي تقوم بها.


محمد شريف - دافوس

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.