Navigation

كفى من التعقيدات!

هل ستؤثر نتائج استقراء الراي على قرار السلطات السويسرية بشان تسهيل الاجراءات للحصول على الجواز الاحمر؟ Keystone

أوضح استقراء للرأي أُنجزَ بطلب من وزارة الشرطة والعدل السويسرية أن معظم السويسريين يوافقون على تسهيل إجراءات تجنس الأجانب من الجيلين الثاني والثالث، لكنهم يرفضون الحق في الاستئناف عند رفض الطلب. وفيما يتعلق بطالبي اللجوء، فان الانطباع السلبي السائد عنهم لم يتراجع بل زادت حدته.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يوليو 2001 - 20:18 يوليو,

شمل استطلاع الآراء الذي نشرت نتائجه يوم الجمعة الماضي 1027 مواطنا من سويسرا الروماندية الناطقة بالفرنسية وسويسرا الألمانية، وذلك ما بين الـ21 من مايو أيار والـ08 من يونيو حزيران الماضيين.

ليس اقل من 81% من المستجوبين يوافقون على تسهيل إجراءات منح الجنسية السويسرية للشبان الأجانب من الجيل الثاني الذين نشئوا في سويسرا. فيما يؤيد 63% من المستجوبين تسهيل عمليات التجنس للأجانب من الجيل الثالث. عدا ذلك يؤيد 56% فكرة منح الجنسية السويسرية بطريقة مبسطة جدا للأشخاص الذين يقيم والداهم في الكنفدرالية.

لكن وراء هذا التأييد حذر لا يستهان به. فـ42% من المشاركين في سبر الآراء فقط يؤيدون حق الأجانب في الاستئناف بدعوى انتهاك الحقوق الدستورية في حال رفض طلب التجنس.

وزارة العدل والشرطة السويسرية ترى أن نتائج استقراء الرأي تعزز الاستشارات الجارية المتعلقة بمراجعة قانون منح الجنسية السويسرية.

وتعتقد شريحة واسعة من المستجوبين أنه يجب على المرشحين للحصول على الجنسية الخضوع إلى امتحان يثبتون فيه درايتهم بإحدى اللغات الوطنية السويسرية.

فبالنسبة لـ78% يعد الإلمام باللغة شرطا ضروريا لتسلم الجواز السويسري. ويتفق 91% أن الأجانب لا يتقنون أية لغة وطنية لدى وصولهم إلى سويسرا وانه يتعين عليهم متابعة دروس لغات.

41% يعتقدون أن نسبة الأجانب مرتفعة بشكل واضح

سياسة الكنفدرالية إزاء الأجانب تحظى بتأييد أغلبية تعادل 52% مقابل 46% من المواطنين. هذا ما أوضحته نتائج استقراء للآراء مماثل أنجز العام الماضي.

ومن ضمن المستجوبين هذه السنة، يرى 41% أن عدد الأجانب مرتفع بشكل ملحوظ، وكان هذا رأى 51% ممن شاركوا في استطلاع الرأي الذي تم السنة الفارطة.

من بين الانطباعات السائدة والشائعة جدا عن الأجانب في سويسرا هو انهم يفضلون قضاء وقت الفراغ مع مواطنيهم بدلا من معاشرة السويسريين. وقد أكد استقراء الرأي الجديد هذه الفكرة بنسبة 78% مما يعزز الانتقادات الموجهة للأجانب بشان عدم بذلهم الجهود الكافية للاندماج في المجتمع السويسري.

وتشير وزارة العدل والشرطة السويسرية أن هذا الاستنتاج يؤكد الأهمية التي يحظى بها الاندماج في إطار سياسة الكنفدرالية الخاصة بالأجانب.

طالبو اللجوء لا يحظون بسمعة طيبة جدا...

عدد السويسريين الذين لديهم فكرة طيبة عن طالبي اللجوء انخفض بنسبة 10% مقارنة مع استطلاع الرأي لعام 2000. ولا يمثل هذا العدد إلا 33% من مجموع المستجوبين. وتأخذ غالبية المساهمين في الإدلاء بآرائهم على طالبي اللجوء عدم التصرف بالشكل اللائق في البلد الذي يستضيفهم.


سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.