تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كلود نيكولييه بين "الإيـزا" و "النـازا" !

رائد الفضاء السويسري كلود نيكوليير شارك في أربع رحلات فضائية مختلفة

يعتبر رجل الفضاء السويسري كلود نيكولييه من أبرز أعضاء الطاقم الفضائي الأوروبي، بعد أن شارك في أربع مهام فضائية ناجحة لحساب الوكالة الفضائية الأمريكية " نازا"

هذه الوكالة اقترحت على السويسري نيكولييه مهمة خامسة كمسؤول عن "طلعة" فضائية للعمل خارج المكوك الفضائي. لكن الوكالة الفضائية الأوروبية " إيزا" عبرت عن رفضها لهذا الاقتراح نظرا لحرصها على منح الفرصة لرجل فضاء أوروبي آخر.

هذا هو المبرر الذي قدمه كلود نيكولييه في حديث خاص أدلى به إلى صحيفة "لوماتان" السويسرية الروماندية، للرفض الأوروبي للسماح له بالمشاركة للمرة الخامسة في مهمة فضائية أمريكية.

ويضيف رائد الفضاء السويسري أن البلدان الأعضاء الرئيسية، أي الممولة الرئيسية لنشاطات الوكالة الفضائية الأوروبية "إيزا"، مثل فرنسا وألمانيا أو إيطاليا قد حجزت لنفسها ثلاثة أرباع الأماكن الستة عشر المخصصة لرجال الفضاء الأوروبيين، بفضل ما لها من وزن مالي في ميزانية الوكالة.

لكن ستيفان بيرتيه رئيس البعثة السويسرية لدى الوكالة الفضائية الأوروبية يقول: إنه لا شك في أن السياسية تلعب دورا هاما في الخيار لرجال الفضاء الأوروبيين، لكن ذلك لم يمنع رجل فضاء ينتمي لبلد من البلدان الأعضاء الصغيرة مثل سويسرا، من المشاركة حتى الآن في أربع مهام فضائية لحساب الوكالة الفضائية الأمريكية " نازا".

نيكولييه: التدريس قد يكون هو البديل

وجدير بالذكر أن الوكالة الأوروبية لا تجد تحت تصرفها حاليا إلا مكانا واحدا فقط، وترغب في وضعه على ما يبدو تحت تصرف رجل فضاء أوروبي آخر، هو من السويد ومِمّن ينتظرون مثل هذه الفرصة منذ عشر سنوات تقريبا.

ويبقى أن هذا الرفض لا يروق بطبيعة الحال لرجل الفضاء السويسري الطموح كلود نيكولييه الذي أصبح في السابعة والخمسين من العمر والذي لا ينوي قلب ظهر المجن للمغامرات الفضائية بأي حال من الأحول.

إن الوكالة الفضائية الأوروبية لم تعرض عليه التقاعد رسميا حتى هذه الساعة، ولم تستبعد تماما السماح له بالمشاركة للمرة الخامسة في مهمة من المهام الفضائية المستقبلية.

وهنا يلاحظ رئيس البعثة السويسرية لدى الوكالة الأوروبية للفضاء "إيزا" أن سنّ التقاعد بالنسبة لجميع العاملين لحساب الوكالة الفضائية الأوروبية هي الثانية والستين من العمر من حيث المبدأ. ويضيف أن الخيار لرجال الفضاء يعتمد أولا وأخيرا على أحوالهم الصحية التي تخضع للفحوصات الطبية بانتظام.

ومهما يكن من أمر موقف الوكالة الأوروبية من السويسري نيكولييه الذي لم يفقد شيئا من عنفوان الشباب أو من تطلعاته إلى النجوم، فإن نيكولييه يتطلع إلى مهمة أخرى، وتتلخص في نقل ما لديه من خبرات فضائية عريقة إلى الآخرين.

هذا ما قاله في حديثه مع الصحيفة الروماندية " لوماتان"، وتتوفر له هذه الفرصة على ما يبدو، كأستاذ للعلوم الفضائية في المعهد التقني الفيدرالي العالي في لوزان، عاصمة موطنه كانتون فـو.

سويس إنفو


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×