تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لا تصنيع لسيارات في سويسرا ولكن..

جزء لا باس به من الاقتصاد السويسري يستفيد من تصنيع قطع غيار لصناعة السيارات في العالم

(swissinfo.ch)

الخميس الاول من شهر مارس اذار من كل عام، هو موعد افتتاح المعرض الدولي للسيارات في جنيف. هذا الحدث يستقطب اهتماما جماهيريا واسعا، على الرغم من ان سويسرا لا تنتج فيها سيارات.

قد تبدو المفارقة غريبة، لكن الواقع يشير الى ان جزءا لا باس به من الاقتصاد السويسري متخصص في القطاعات المرتبطة بصناعة السيارات.

رقم المعاملات السنوي لهذه القطاعات النشيطة، يبلغ حوالي سبعين مليار فرنك ويشغل اضافة الى العاملين في القطاع الصناعي، الذي لا يمكن اجراء احصائيات دقيقة فيه بسبب التداخل بين الاختصاصات، حوالي مائتين وستين الف عامل.

لاشك هنا ان وجود ثلاثة ملايين ونصف سيارة في سويسرا لسبعة ملايين ساكن، يفسر الى حد ما رقم المعاملات العالي لهذا القطاع الصناعي، وهنا تجدر الاشارة الى ان اثني عشر مليار فرنك متأتية من مبيعات حوالي عشرات الالاف من السيارات السياحية كل عام.

قطاع الصيانة والاصلاح، الذي يشمل عددا كبيرا من الورشات في كل سويسرا، يتحصل على سبعة عشر مليار ونصف، فيما تبلغ مداخيل قطاع المحروقات ثمانية مليارات يضاف اليها ثلاثة مليارت ونصف للتأمينات وتسعة مليارات تحول الى خزينة الكنفدرالية في شكل ضرائب على مبيعات البنزين.

هنا تجدر الاشارة، الى ان الدولة السويسرية تحصل على فرنك من بيع كل لتر من البنزين بفرنك واربعين سنتيما، وهي نسبة من اعلى النسب في القارة الاوربية.

المليارات العشرون المتبقية متأتية من عمليات البيع بالتقسيط واستغلال مواقف السيارات العديدة، اضافة الى الغرامات العالية المفروضة على مخالفي قوانين المرور، والتي وصلت قيمتها العام الماضي الى ثلاث مائة وسبعين مليون فرنك.

اخيرا، تبلغ مداخيل الصناعات السويسرية المتعاملة مع كبريات شركات تصنيع السيارات في العالم من انتاجها لقطع غيار او لتجهيزات إليكترونية، خمسة مليارات فرنك.

سويس اينفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك