تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

لعبة الشفافية بين "سويس اير" و "كروس اير"

يرى بعض المراقبين أن لجنة مراقبة الصفقات بين الشركات اتخذت قرارها الأستثنائي بسبب الحالة الاستثنائية لإزمة سويس إير

(swissinfo.ch)

قررت اللجنة الفدرالية السويسرية لمراقبة صفقات الدمج والتحالف أو الشراء بين مختلف الشركات، إعفاء البنك السويسري المتحد UBS وبنك كريدي سويس CS من أية التزامات بتقديم العروض لشراء أسهم "كروس إير" التي ستتولى تدريجيا كامل خدمات "سويس اير".

وجاء هذا القرار في الوقت الذي تتركز فيه المجهودات على مختلف المستويات الاقتصادية والسياسية لتأسيس خطوط جوية وطنية سويسرية جديدة على أنقاض "سويس اير" التي ستنتقل مرحليا لملكية "كروس اير".

وافقت اللجنة بصفة استثنائية على هذا الطلب الذي تقدم به البنكان بوصفهما من أكبر الأطراف المساهمة في الخطوط الجوية الوطنية الجديدة، علما بأنه قد لا يكون تماما وفي الظروف الراهنة، في صالح صغار المستثمرين الذين تضرروا كثيرا بسبب أزمة "سويس إير".

فالقوانين السويسرية، التي تتحكم بصفقات الدمج والتحالف أو الشراء بين الشركات والمشاريع، ترغم النواة الرئيسية من أصحاب الأسهم في المشروع الجديد وتحت بعض الظروف، على تقديم العروض "النزيهة" لشراء أسهم مَن أراد الانسحاب من المشروع الجديد.

ومن شأن هذه القوانين أن تضمن الشفافية الضرورية لديمقراطية القرارات التي تتعلق بمثل هذه الصفقات، إلى جانب ضمان حقوق صغار المساهمين وضمان فعّالية لجنة مكافحة الاحتكارات على وجه العموم.

استعجال القرار فرض ظروفا استثنائية

ويقول المراقبون لأزمة "سويس إير": إن لجنة مراقبة الصفقات بين الشركات اتخذت هذا القرار الاستثنائي لصالح طرفين من كبار المساهمين في المشروع الجديد، بسبب الحالة الاستثنائية لهذه الأزمة التي فرضت سرعة القرار على جميع الأطراف لإنقاذ "سويس إير" من الإفلاس ريثما تنتقل ملكيتها تدريجيا إلى "كروس إير" والخطوط الجوية الوطنية الجديدة بحلول إبريل نيسان المقبل.

ومما يزيد الطين بلة في هذه القضية ذات الأبعاد الاستراتيجية بالنسبة لسويسرا، هو أن ضمان الشفافية المطلقة وديمقراطية صنع القرار في هذه الحالة بالذات، قد يؤدي لجدل حادّ بين مختلف المصالح يُفشل خطة تكوين الخطوط الوطنية الجديدة، على نحوي الجدل الجاري حاليا حول تعيين الرئيس والأعضاء للمجلس الإداري الذي سيتولى المشروع.

ولهذه الأسباب وافقت اللجنة السويسرية لمراقبة الصفقات بين الشركات على الطلب الاستثنائي الذي تقدم به البنك السويسري المتحد وبنك كريدي سويس، إيمانا منها بحسن نوايا البنكين تجاه المشروع وتجاه توفير أكبر الفرص لنجاحه، لصالح الخير العام وخير صغار المساهمين المثابرين بالتالي.

جورج انضوني

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×