Navigation

ماري روبنسون لن تجدد ترشحها

المفوضة الأممية ماري روبنسون تعلن عدم ترشحها في جنيف Keystone

في خطوة غير متوقعة، اعلنت السيدة ماري روبنسن، في افتتاح اشغال الدورة السابعة والخمسين للجنة حقوق الانسان، انها لن تجدد ترشحها لمنصب المفوضة السامية لحقوق الانسان على الرغم من الحاح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 مارس 2001 - 16:29 يوليو,

في اليوم الاول من اشغال الدورة السابعة والخمسين للجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة، القت السيدة ماري روبنسن المفوضة السامية لحقوق الانسان خطابا امام الوفود المشاركة، تطرقت فيها للعديد من القضايا المعروضة على جدول اعمال اللجنة.

وتناولت بشكل خاص الاهمية التي تعلقها على المؤتمر الدولي القادم لمكافحة العنصرية المقرر عقده الصيف المقبل في افريقيا الجنوبية، مشيرة الى ان الاثار السيئة للعنصرية تلقي بظلالها على العديد من النزاعات في العالم مثل المواجهات الواقعة في بورنيو باندينوسيا وفي البوروندي ومؤخرا في جمهورية مقدونيا، التي قد يهدد النزاع العرقي الجديد فيها بضرب الاستقرار في هذه المنطقة من العالم. على حد تعبيرها.

وفي نهاية خطابها، فاجأت الرئيسة الارلندية السابقة، الجميع بالاعلان عن قرارها بعدم الترشح مرة ثانية لمنصب المفوضة السامية لحقوق الانسان. وعلى الرغم من انها لم تقدم اسبابا محددة لهذا القرار، الا انها دعت الجميع لاحترام قرارها.

نشير الى ان السيدة ماري روبنسن تبلغ سبعة وخمسين عاما من العمر وكانت اول سيدة تشغل منصب رئيس الوزراء في جمهورية ارلندا قبل ان يعينها الامين العام للامم المتحدة، في منصب المفوضة السامية لحقوق الانسان في يونيو حزيران من عام سبعة وتسعين.


سويس اينفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.