تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مجموعة ليغو تلغي 390 موطن عمل في سويسرا

منافسة العاب الفيديو والكمبيوتر الشديدة تفرض على مجموعة ليغو اتخاذ اجراءات صارمة

(Keystone)

يرتبط اسم ليغو"Lego" في الاذهان، باللعب والمكعبات الجميلة والمسلية، لكن خسائرها المالية واحتدام التنافس الدولي في سوق لعب الاطفال، يدفعها الى اعادة النظر في اولوياتها.

قررت شركة ليغو المتخصصة في صناعة العاب الاطفال، اغلاق اثنين من مصانعها في سويسرا، قبل منتصف العام المقبل.

هذا القرار، سيؤدي الى الغاء ثلاث مائة وتسعين موطن عمل والى تركز انشطة الشركة في مصنعي فيليساو في كانتون لوسرن وشتاين هاوسن في كانتون زوغ.

المجموعة الدنماركية، تبرر هذا القرار بالصعوبة المتزايدة، التي تواجهها مكعباتها الصغيرة في محيط بدأت السيطرة تتحول فيه الى المعلوماتية والتقليعات السريعة.

شركة ليغو، التي لا زالت مملوكة للعائلة التي انشأتها، خسرت العام الماضي مائتي مليون فرنك، وهو حدث وصفه رئيس الشركة، بول بلوغمان، "بالكارثة الشاملة".

ادارة الشركة، في محاولة اولى لمواجهة الوضع، قررت تقليص عدد العاملين في فروعها في العالم و زيادة الاعتماد على مؤسسات صغرى ومتوسطة لتصنيع اجزاء من منتوجاتها.

في هذا السياق، تضررت منطقة زوغ بشكل خاص في سويسرا، حيث تقرر اغلاق مصنعي بار « Baar » بما سيؤدي الى فقدان اربع مائة وخمسة عشر موطن عمل، من بينهم خمسة وعشرون سيتحولون للعمل في موقعين آخرين بسويسرا.

نشير الى ان شركة ليغو افتتحت هذين المصنعين منذ عام ثمانية وستين، والى ان عدد الموظفين السويسريين في مصانعها، سيتقلص بعد فترة اعادة الهيكلة، التي ستتواصل الى منتصف العام القادم، ليصل الى حوالي اربع مائة شخص.

وعلى الرغم من النتائج المالية السلبية، التي حققتها مجموعة ليغو للعام الثاني على التوالي، فان المسؤولين فيها يأملون أن تؤدي القرارات الاخيرة، والتي لم تقتصر على سويسرا، بتقليص حجم موظفيها بنسبة واحد في المائة اضافة الى اتفاقيات الشراكة، التي وقعتها مؤخرا مع مؤسسات تعمل في مجال الملتيميديا الى تحسين قدرتها التنافسية و اكتساب حرفاء جدد في عالم تغيرت فيه نظرة الاطفال، وخاصة في بلدان الغرب، للعب بشكل جذري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك