Navigation

محاولات لترغيب الشبيبة السويسرية في الأبحاث الفضائية

رائد الفضاء السويسري المعروف كلود نيكولييه Keystone Archive

الإقتراعات للرأي العام السويسري خاصة ً في أوساط الشبيبة ، تؤشّر كغيرها من الاقتراعات للرأي العام في البلدان الأخرى على أن الإهتمام َ بالرحلات أو الشؤون الفضائية ، قد تراجع كثيرا بالمقارنة مع الاهتمام الخارق للعادة بالخطوات الانسانية الأولى في الفضاء الخارجي . فلم تعد المغامرات الفضائية من المغامرات التي تسترق السهاد من الأجفان ولم تعد من الشواغل والتطلعات الرئيسية للأجيال الصاعدة في سويسرا كما كان الحال في الماضي .

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 فبراير 2001 - 17:14 يوليو,

تقول الأوساط السويسرية المعنية بالشؤون الفضائية : إن تراجع الاهتمام بالمغامرات الفضائية ، خاصة في أوساط الشبيبة ، يرجع في الواقع لعدد من العوامل والعناصر وفي مقدمتها التأقلم مع هذه المغامرات التي أصبحت من الشؤون العادية من جهة ، وقناعة الشبيبة السويسرية بأن فرص العمل في قطاع من القطاعات الفضائية تكاد تكون ضربا من ضروب الخيال . لكن الأوساط المعنية بالأمر ، وعلى رأسها المكتب الفضائي السويسري التابع لوزارة الداخلية الفيديرالية والرابطة السويسرية للرحلات الفضائية ترغب في تغيير هذه الأوضاع وفي ترغيب الشبيبة السويسرية من جديد بالمهن الفضائية .


فالمعروف أن سويسرا التي تنتمي لعضوية إيـزا ، الوكالة الأوروبية للأبحاث الفضائية ، تأوي قطاعا هاما من الصناعات الفضائية المتنوّعة والعريقة التي تساهم مساهمة فعّالة في مهامّ الوكالتين الأوروبية والأمريكية للأبحاث الفضائية . ضف الى ذلك ما تساهم به الجامعات ومؤسسات البحث العلمي نحوى البرامج الفضائية الدولية ، خاصة الأوروبية منها ، ذلك تحت إشراف المكتب الفضائي السويسري الذي يكلف بيرن الفيديرالية حوالي مائة وعشرين مليون فرنك سويسري سنويا .


ومنذ بعض الوقت تتعاون عدة ُ روابط ومؤسسات سويسرية في عملية وطنية واسعة النطاق لتغيير هذا الوضع ولترغيب الشبيبة من جديد في المهن الفضائية . ومن بين هذه الروابط والمؤسسات ، المكتب الفضائي السويسري وعدد من الجامعات ومؤسسات البحث العلمي والرابطة السويسرية للرحلات الفضائية ورئيسُها الفخري رائد الفضاء السويسري المعروف كلود نيكولييه الذي شارك فيما لا يقل عن ثلاث مهام فضائية أمريكية حتى الان . وتشمل هذه العملية إقامة الندوات والمعارض في مختلف أنحاء سويسرا للتعريف بالانجازات الفضائية وبمجالات الأبحاث العلمية الفضائية وبالمساهمات والتخصصات السويسرية في هذه المجالات .


كما تهدف هذه الندوات والمعارض لتعريف الشبيبة السويسرية بفرص المهن الفضائية في سويسرا أو الخارج ، حتى بفرص ركوب الصواريخ الأوروبية أو الأمريكية بعد التدريب في مراكز الإيـزا ، الوكالة الأوربية للأبحاث الفضائية التي تنتمي سويسرا للعضوية فيها ، كما فعل كلود نيكولييه قبل أن يُصبح من أبرز روّاد الفضاء في نازا ، الوكالة الأمريكية للأبحاث الفضائية .


لا بل وتطمع الجهات السويسرية المعنية في الترويج للرحلات والشؤون الفضائية في المدارس ، عن طريق إقامة الندوات والمعارض الأسبوعية التي تعطي التلاميذ والطلبة فكرة عامّة عن مختلف ميادين البحث العلمي والتقني التي تتعلق بصفة مباشرة أو غير مباشرة بالمغامرات الفضائية ، وهي عديدة ٌ لا تُحصى في عالمنا المعاصر .

جورج أنضوني

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.