تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مرض اللسان الأزرق يصل إلى سويسرا

لحمايتها من الذباب والبعوض الذي ينقل الفيروس، يجب على الأبقار أن تعود إلى الإسطبلات قبل الغروب

(Keystone)

للمرة الأولى في سويسرا، أعلنت مصادر صحية عن إصابة ستة أبقار في مزرعة تقع في كانتون بازل (شمال) بفيروس مرض اللسان الأزرق، فيما اضطرت الجهات المعنية إلى التخلص من إحداها.

ومع أن هذا المرض لا يُصيب إلا الحيوانات المجترة كما أنه لا ينتقل إلى البشر، فقد تم فرض طوق حماية في دائرة يبلغ قطرها 20 كيلومترا حول المزرعة المعنية.

الحالة الأولى تم التعرف عليها في حظيرة لتربية الأبقار في بلدة بيتينغن وهي واحدة من بلديتين تابعتين لكانتون بازل المدينة تقعان على الضفة الشمالية لنهر الراين على مقربة من الحدود الألمانية.

وأشار المكتب البيطري الفدرالي في بلاغ أصدره يوم الأحد 28 أكتوبر أن الإختبارات التي أجريت على قطيع الأبقار (19) الموجود في الحظيرة جاءت إيجابية، لكن بقرة واحدة ظهرت عليها أعراض الإصابة بمرض اللسان الأزرق ولم يكن هناك مفر من قتلها. يُشار إلى أنه بالإمكان ظهور المرض بعد مرور ثلاثة أسابيع على حدوث الإصابة.

وعلى الرغم من أن مرض اللسان الأزرق لا يشكل خطرا على الإنسان، إلا أنه "لا يمكن استعمال لحوم الحيوانات التي انتقل إليها الفيروس، كما يجري التخلص من جثثها"، مثلما أوضح ماركوس سبيشتيغ، الطبيب البيطري لكانتون بازل المدينة في تصريحات لوكالة الأنباء السويسرية.

تجدر الإشارة إلى أن الكنفدرالية تتكفل بتغطية 90% من الخسائر التي يتكبدها مربو الماشية المعنيون بهذا المرض.

منطقة حماية

ومنذ يوم الإثنين، تم تحديد طوق حماية في دائرة يبلغ قطرها 20 كيلومترا حول المزرعة المعنية، وهو ما يعني أنها تشمل أيضا أراضي تقع في فرنسا وألمانيا المجاورتين. كما فرض حظر على تنقل الأبقار الحية إلى خارج منطقة الحماية باستثناء حالات نقلها إلى المسلخ مباشرة. في المقابل، لم يفرض أي تقييد لحركتها داخل المنطقة المحددة.

من جهة أخرى، ستتخذ إجراءات إضافية للحد من انتشار مرض اللسان الأزرق داخل المنطقة تشمل بالخصوص حماية الحيوانات من الذبابة الناقلة للفيروس، وذلك بإدخالهم إلى الإسطبلات عند غروب الشمس، حسبما أورد المكتب البيطري الفدرالي.

الوباء ينتشر في أوروبا

في الوقت الحاضر، سجلت إصابات بمرض اللسان الأزرق (الذي ظهر للمرة الأولى في أوروبا في عام 2006) في كل من ألمانيا وبلجيكا وهولندا والدانمارك وشمال فرنسا واللوكسمبورغ وبريطانيا والبرتغال.

وفي ألمانيا، أعلنت سلطات مقاطعة باد-فورتمبرغ في موفى الأسبوع الماضي عن الإشتباه القوي بوجود إصابات في منطقة لوراخ القريبة جدا من الحدود السويسرية والتي لا تبعد سوى بضعة كيلومترات عن بلدة بيتينغن.

ونظرا للتطور المسجل على مدى عدة أسابيع في نسق انتشار المرض، يتوقع المكتب البيطري الفدرالي ظهور إصابات جديدة في سويسرا خلال الأيام القادمة.

سويس إنفو مع الوكالات

مرض اللسان الأزرق

يصيب مرض اللسان الأزرق وهو ذو طبيعة حُـمـوية (أي فيروسي) الحيوانات المجترة كالأبقار إضافة إلى المواشي والماعز. وهو مرض لا ينتقل بالعدوى من حيوان إلى آخر كما أنه لا يشكل خطرا على البشر. وينتقل الفيروس عن طريق ذبابة صغيرة.

تتمثل أعراض مرض اللسان الأزرق في الكميات المبالغ فيها من اللعاب وظهور بقع على الرأس وحدوث تشققات حول تجويف الفم، وهي عادة ما تظهر بعد انقضاء ما بين 4 و 20 يوما على الإصابة. وقد اتضح أن الحالة الأولى التي تم اكتشافها في سويسرا في موفى الأسبوع الماضي نجمت عن فيروس هجومي من صنف 8. وهو صنف عادة ما يؤدي إلى ظهور المرض في صفوف ثلث الحيوانات المصابة تقريبا.

ينتشر مرض اللسان الأزرق بالخصوص في البلدان الحارة والرطبة التي يساعد مناخها على نمو الحشرة التي تنقل الفيروس المتسبب فيها، لكنه يتجه منذ بضعة أعوام إلى الإنتشار في القارة الأوروبية.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×