مصاعب إضافية لشركة سولتزر

شركة سولتزر الطبية تواجه المزيد من الصعوبات التي قد تؤثر على مستقبلها المالي Keystone

أعلن متحدث باسم شركة سولتزر ميديكا المتخصصة في صناعة الأعضاء البديلة عن آكتشاف عيوب جديدة في قطعة تستعمل لتثبيت عظم في الركبة وأشار إلى أنه قد تم إجراء عمليات جراحية جديدة على خمسة وستين مصابا ركبت لهم القطع غير السليمة

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يونيو 2001 - 13:28 يوليو,

بعد الأزمة التي نجمت قبل بضعة أشهر إثر العثور على عيوب خطيرة في أوراك اصطناعية ركبت لمئات المصابين، جاء الإعلان عن وجود مشاكل في بعض مكونات القطع التي تستعمل لتعويض الركب المهشمة أو المكسورة ليضفي المزيد من الشكوك حول مستقبل شركة سولتزر ميديكا المسؤولة عن تصنيعها.

وقال متحدث باسم الشركة إن هذه القطع المثبتة للرّكب الاصطناعية قد وضعت لألف وستمائة مصاب (يقيم ألف وثلاثمائة وخمسون منهم في الولايات المتحدة) لكن العدد النهائي للمعنيين بهذه المشكلة قد يسجل بعض الارتفاع خلال الفترة القادمة.

في المقابل أفادت الشركة أنها لم تتصل من المرضى المقيمين في سويسرا الذين زرعت لهم هذه القطع والذين لا يتجاوز عددهم أربعة عشر شخصا، بأي شكاوى من تعقيدات محتملة.

تراجع قيمة أسهم الشركة

وأشار المتحدث إلى أن دعوى قضائية قد رفعت بعد ضد الشركة لكن من المنتظر أن تقدّم المزيد من الشكاوى خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن تأمينات شركة سولتزر ميديكا لن تكون كافية "حسبما يبدو" لتغطية تكاليف إجراء عمليات جراحية جديدة لاستبدال القطع غير السليمة لجميع المصابين المعنيين. كما أوضح المتحدث أن جميع القطع المتضررة قد سحبت من الأسواق بعد.

وفي انتظار اتضاح الصورة ومعرفة العدد النهائي للمصابين الذين سيطالبون بتعويضات، استمر تراجع قيمة أسهم الشركة في الاسواق المالية في ظل توقعات عدد من الخبراء بارتفاع قيمة الخسائر الناجمة عن المشاكل الأخيرة إلى قرابة المليار فرنك سويسري.

يشار إلى أن شركة سولتزر ميديكا، المتخصصة في تصنيع القطع التعويضية للأعضاء المصابة، ستنفصل رسميا عن شركة سولتزر الأم في العاشر من شهر يوليو - تموز القادم.

سويس إنفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة