Navigation

مصير المعادلة السحرية في الميزان!

بدأ البرلمان الآن مداولاته في جلسته التاريخية Keystone

تشهد العاصمة الفدرالية برن يوما تاريخيا حيث يستعد البرلمان الجديد لانتخاب أعضاء الحكومة الفدرالية السبعة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 ديسمبر 2003 - 08:13 يوليو,

وللمرة الأولى منذ عقود طويلة لم تتمكن الأحزاب السياسية من الاتفاق على أسماء الشخصيات المرشحة لشغل المواقع الحكومية، فيما تظل إمكانية حدوث انقلابٍ سياسي قائمة.

بعد كل انتخابات تشريعية، والتي تتم في سويسرا كل أربع سنوات، يجدد البرلمان عهدة أعضاء الحكومة الفدرالية السبعة. وعادة ما يتم هذا الأجراء بسلاسة لا يعكر صفوها أي قرار غير منتظر.

بيد أن الوضع يختلف هذه المرة. ففوز حزب الشعب السويسري الساحق في انتخابات 18 أكتوبر الماضية وتقدمه بنسبة 27.3 % من إجمالي أصوات الناخبين، قلبَ الموازين، وأضفى طابعاً متقلباً على التصويت البرلماني اليوم.

هدد حزب الشعب اليميني بالخروج من الحكومة الفدرالية والتحول إلى المعارضة في حال رفض البرلمان منحه مقعداً ثانياً من مقاعد المجلس السبعة. ورشح كريستوف بلوخر زعيمه المعروف و رئيس فرع الحزب في كانتون زيورخ، لتبوأ ذلك المقعد.

كل الاحتمالات قائمة

تسود قناعة بين الأحزاب السياسية الرئيسية بأحقية حصول حزب الشعب السويسري على مقعد ثانٍ في المجلس، وتغيير شكل المعادلة السحرية المعمول بها منذ عام 1959.

لكن حدوث ذلك يستلزم تنحي أحد ممثلي الحزب الديمقراطي المسيحي في الحكومة، أي وزير الاقتصاد جوزيف دايس أو وزيرة العدل والشرطة روث متزلر، خاصة وأن الحزب حصل على أدنى نسبة تأييد له في الانتخابات التشريعية الماضية. غير أن الوزيران رفضا حتى الآن التنحي عن منصبيهما.

وفي المقابل فأن أحزاب اليسار ممثلة بالحزب الاشتراكي وحزب الخضر ترفض منح أصواتها لكريستوف بلوخر، مؤكدة بأنه يمثل مرشحاً غير مقبول. وتعتزم في الوقت ذاته منح أصواتها لكل من مرشحي الحزب الديمقراطي المسيحي.

بيد أن هذا الموقف يمكن أن يرتد على الحزب الاشتراكي. فقد هدد كريستوف بلوخر بأنه في حال عدم ترشحه فأن حزبه سيصوت ضد وزيرة الخارجية الاشتراكية ميشلين كالمي – راي.

يذكر بأن الحزب الراديكالي عقد تحالفاً في الآونة الأخيرة مع حزب الشعب السويسري، وقد أعلنت قياداته بأنها ستصوت لصالح مرشحي الأخير.

سويس إنفو

معطيات أساسية

يبلغ عدد أعضاء البرلمان 246 عضواً.
يلزم للحصول على أغلبية مطلقة تأمين 124 صوتاً.
لا يستطيع أي من الأحزاب الرئيسية الأربع تأمين مثل هذه الأغلبية.
الأحزاب الرئيسية الأربع هي: حزب الشعب السويسري، الحزب الراديكالي، الحزب الديمقراطي المسيحي، الحزب الاشتراكي.
منذ عام 1959 التزمت القوى السياسية الفاعلة بما أُصطلح على تسميته "المعادلة السحرية".
وفقا لهذه المعادلة تقتسم الأحزاب الرئيسية مقاعد الحكومة السبعة وفقاً لحصة كل منها من إجمالي أصوات الناخبين.
وعليه حاز كل من الحزب الراديكالي والحزب الديمقراطي المسيحي و الحزب الاشتراكي على مقعدين في مقابل مقعد لحزب الشعب السويسري.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.