تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مُحركات سويسرية جديدة..إلى المريخ

تساهم سويسرا في امداد المركبات الفضائية بتقنيات حديثة ومتطورة للغاية

(Keystone Archive)

يعكف مهندسو شركة "ماكسون" في قرية ساكسيلن بالأنحاء الوسطى من سويسرا على تطوير محرّك أكثر قوة ومرونة من المحركات التي سيّرت العربات المُنمنَمة على سطح المريخ في عام ألف وتسعمائة و سبعة وتسعين.

وتطور "ماكسون" هذه المحركات لحساب الوكالة الأمريكية للأبحاث الفضائية "نازا" التي تخطط لمهمة جديدة على المريخ بحدود عام ألفين وثلاثة.

شرع هذا التعاون بين "ماكسون" والوكالة الأمريكية للأبحاث الفضائية منذ التخطيط في عام ألف وتسعمائة واثنين وتسعين لمهمة "صوجورنير" الذي هبط على سطح الكوكب الأحمر في عام سبعة وتسعين.

فقد زودت "نازا" سيارة "صوجورنير" المصغرة للغاية والتي حملت المعدات الإختبارية إلى سطح المريخ في عام سبعة وتسعين، بأحد عشر محركا من محركات "ساكسون" المنمنمة والمقاومة لظروف مناخية خارقة للعادة على سطح المريخ، حيث تهبط الحرارة أحيانا إلى مائة درجة مئوية تحت الصفر.

وتقول شركة "ساكسون" السويسرية: إن المحركات الأربعين التي تعكف على تطويرها حاليا لحساب "نازا"، ستكون بقوة تبلغ ضعف قوة المحركات التي تم استخدامها في مهمة "صوجورنير"، علما بأن قطر الواحد منها لا يزيد على عشرين مليمترا.

تحفة تقنية للمريخ بمائتي فرنك سويسري

وجدير بالذكر أن الطراز الجديد من سيارات "روفير" التي تنوي الوكالة الأمريكية للأبحاث الفضائية إسقاطها بالمظلات على سطح المريخ في أواسط عام ألفين وثلاثة، ستكون مجهزة بواحد وأربعين محركا من محركات "ماكسون" وستتمكن من قطع مسافة مائة متر في اليوم الواحد من أيام المريخ، ويزيد بواحد وأربعين دقيقة تقريبا عن يومنا الأرضي.

ومرة أخرى، ستقل هذه السيارات التي تبدو كلعب الأطفال، مجموعات من الأجهزة الإختبارية المتطورة جدا لاستطلاع تراب المريخ وأجوائه وللبحث عن الآثار المحتملة للمياه وربما للحياة اللتين تواجدتا في يوم من الأيام على سطحه، كما يرجح الكثير من العلماء الذين يتدارسون جارنا الخارجي الأقرب في النظام الشمسي.

ويبدو أن الوكالة الأمريكية للأبحاث الفضائية ستحاول هذه المرة القادمة إنزال مجموعة من هذه السيارات الإختبارية في مناطق مختلفة من الكوكب الأحمر.

وتقول مصادر "ماكسون": المتخصصة بصناعة هذه المحركات المصغرة بقطر يتراوح بين ستة ميليمترات وتسعين ميليمترا لمختلف الأجهزة والأغراض: إنها باعت حتى الآن حوالي ثلاثة آلاف موتور أي محرك من هذه المحركات المنمنمة إلى "النازا" بحوالي مائتي فرنك سويسري، أي ما يقارب مائة وعشرين دولار أمريكي للواحد.

جورج أنضوني

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×