Navigation

نحو تعاون علمي متميز بين برن وتل أبيب

وزير الشؤون الداخلية السويسري باسكال كوشبان (إلى اليمين) مع نظيره الإسرائيلي ماتان فيلناي عقب توقيع اتفاقية التعاون العلمي المشتركة بين البلدين في 15 سبتمبر 2005 Keystone

وقعت سويسرا وإسرائيل اتفاقا هاما لتعزيز التعاون العلمي بين الجانبين، وذلك أثناء الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الداخلية باسكال كوشبان إلى الدولة العبرية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 سبتمبر 2005 - 14:48 يوليو,

كما التقى كوشبان صباح الجمعة 16 سبتمبر مع إيهود اولمرت نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي وزار متحف ياد فاشيم وحائط المبكى.

رحبت بعض الدوائر العلمية السويسرية بتوقيع اتفاقية التعاون مع المعاهد الإسرائيلية، واعتبرت أنها ستساهم بشكل ايجابي في مجالات مختلفة.

وقال باسكال كوشبان وزير الشؤون الداخلية السويسري، أن من شأن هذا الاتفاق العمل على تعميق التعاون العلمي القائم بصورته الراهنة مع إسرائيل، حيث أشاد بالمستوى العلمي الإسرائيلي الذي وصفه بالممتاز، وذلك اثر توقيع الإتفاقية في 15 سبتمبر الجاري مع وزير البحث العلمي الإسرائيلي ماتان فيلناي.

كما امتدح كوشبان الحكومة الإسرائيلية قائلا بأنها "الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط"، مضيفا "إننا نشعر أن إسرائيل قريبة منا رغم كل الانتقادات المشروعة الموجهة إليها والتي يمكن إطلاقها"، وذلك حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السويسرية.

كما أفاد جان مارك كريفوازيه المتحدث باسم كتابة الدولة السويسرية للشؤون الداخلية بأن كوشبان التقى مع ليمور ليفانت وزير الثقافة والتربية الإسرائيلي حيث بحث الطرفان سويا في طرق تطوير النظم التعليمية.

"اتفاق سيفتح أبوبا كثيرة"

ويرى الوفد السويسري المرافق لباسكال كوشبان أن الأبحاث التي تجريها الجامعات الإسرائيلية رفيعة المستوى، وتعتمد على ميزانيات جيدة، مستندين في ذلك إلى حقيقة أن الدولة العبرية تنفق ما يعادل 4.8% من الناتج القومي الخام في البحث العلمي، وهي نفس النسبة التي تنفقها كبريات دول العالم.

وستقوم سويسرا في خطوة لاحقة باختيار اثنين من العلماء لوضع الخطوات التفصيلية لمجالات التعاون العلمي مع اسرائيل والآليات المناسبة لتفعيلها، وذلك في غضون عام من الآن، ومن ثم يمكن الحصول على تسهيلات لتمويل الأبحاث المشتركة.

ويرى البروفيسور مارسيل تانر، مدير المعهد الاستوائي في جامعة بازل وعضو الوفد السويسري، بأن هذا الاتفاق سيفتح أبوابا كثيرة سيستفيد منها الجانب السويسري، مثل تسهيل إجراءات اعتماد الأدوية الجديدة والمحاليل والمركبات الصيدلانية المستخدمة في التحاليل والاختبارات، حيث يقف الجانبان، السويسري والإسرائيلي على نفس المستوى تقريبا من المعايير القياسية المعتمدة، وذلك حسب تصريح له إلى وكالة الأنباء السويسرية.

في المقابل رأى إيلان شيت مدير معهد وايزمان الإسرائيلي أن الاتفاق سيفسح المجال لعلماء البلدين (سويسرا واسرائيل) لتبادل الخبرات مما سينعكس ايجابيا على الطرفين، وذلك اثر زيارة قام بها الوزير كوشبان إلى معهد وايزمان، حيث ابدى اعجابه بمجالات البحث العلمي التي يعمل فيها حوالي 2500 عالم وباحث إسرائيلي في مجالات الزراعة والطب والصناعة.

زيارة علمية وليست سياسية

في الوقت نفسه حرص وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي ايهود ايلمرت على الاجتماع بالوفد السويسري، لاسيما مع المتخصصين في مجال الصناعات الصيدلانية وحث رجال الأعمال السويسريين على الاستثمار في مجالات صناعية مختلفة في إسرائيل.

وقد نفى وزير الشؤون الداخلية السويسري باسكال كوشبان عزمه زيارة المناطق الفلسطينية أثناء زيارته إلى اسرائيل، مؤكدا على أهمية الاتصال مع السلطات الفلسطينية ودعمها في الاعتناء بالنظام التعليمي والحرص على الوصول إلى المستوى الدراسي الجيد.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى من نوعها، التي تجري في أجواء غير متوترة بين الجانبين السويسري والإسرائيلي لاسيما بعد أن استأنفت برن التعاون العسكري مع إسرائيل مجددا.

يُشار إلى أن بعض البرلمانيين من أحزاب الخضر واليسار ومنظمات غير حكومية في سويسرا يرون ضرورة عدم الإفراط في التعامل مع الدولة العبرية وربط التعاملات معها بمدى احترامها لحقوق الإنسان في المناطق الفلسطينية المحتلة، لكن الحكومة السويسرية رأت ضرورة عدم تسييس ملف التعاون العلمي بين الكنفدرالية والدولة العبرية.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

وقعت سويسرا واسرائيل يوم 15 سبتمبر اتفاقية للتعاون العلمي المشترك، سيفتح ىفاقا جديدة في العلاقات بين البلدين.
دعا وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي أيهود اولمرت رجال الأعمال السويسريين إلى الأستثمار في مجالات مختلفة، لا سيمافي صناعة الدواء والمركبات الصديلانية.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.