نداء من أجل ضحايا زلزال بـــم

تسعى السلطات الإيرانية والمنظمات الدولية لتقليص فترة الانتظار لضحايا زلزال بــم Keystone Archive

وجّـهت الأمم المتحدة نداءا لجمع 31 مليون دولار لمساعدة ضحايا زلزال مدية "بم" الإيرانية خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 يناير 2004 - 11:15 يوليو,

ويأتي هذا النداء للمساعدة على الحاجيات اليومية والطارئة، في انتظار إطلاق عملية إعادة الإعمار التي قد تستغرق سنتين بتكلفة تتراوح ما بين 700 مليون ومليار دولار.

دعت الأمم المتحدة، من خلال إدارة المساعدات الإنسانية التابعة لها يوم الجمعة الماضي في جنيف إلى عقد اجتماع للبلدان المانحة لمحاولة جمع قرابة 31 مليون دولار لمساعدة ضحايا زلزال منطقة بم الإيرانية، الذي وقع يوم 26 ديسمبر 2003 وخلّـف أكثر من 30 ألف قتيل وأدى إلى تشريد أكثر من 75 ألف شخص، إضافة إلى تحطيم اكثر من 85% من مباني المنطقة.

وفيما تميّـز تدخّـل فرق الإغاثة الوطنية، المدنية منها والعسكرية، بالسرعة والكثافة، إلا أن ضخامة حجم المأساة استدعى مشاركة أكثر من ألف وست مائة متطوع قدموا من أربعة وأربعين بلدا. كما ساهمت اكثر من ستين دولة في تقديم مساعدات عينية ومالية لضحايا الزلزال.

مرحلة انتقالية

وتتركّـز الأولويات حاليا على تلبية الاحتياجات الأساسية للناجين من الزلزال، الذي بلغت قوته 6،1 درجة على سلم ريختر، وخاصة توفير مخيمات آمنة يحتمون بها من برد الشتاء القارص في انتظار بدء عمليات إعادة الإعمار في المنطقة التي دمرت بنسبة 85%.

وتحتاج منظمات الاغاثة الإنسانية الأممية والدولية في الفترة الانتقالية التي تستمر ثلاثة أشهر إلى أكثر من 31 مليون دولار. لذلك، حثت الأمم المتحدة، في اجتماع عُـقد في جنيف) الدول المانحة على ضرورة الإسراع بتقديم الأموال الضروررية لتجنيب الناجين من زلزال بم من معاينة مأساة أخرى بعد الكارثة التي لحقت بهم.

من جانبها، تعتزم إدارة التعاون التابعة للأمم المتحدة تخصيص حوالي 2،5 مليون دولار لتحسين ظروف السكن، و6 مليون دولار لتوفير المياه الصالحة للشرب، وأكثر من 6 مليون دولار للمواد الغذائية والطبية، و3،7 مليون دولار لحماية الأمومة والطفولة، ومبلغا مشابها لمتطلبات التربية والتعليم.

وأشارت التقديرات الأولية إلى أن تكلفة إعادة إعمار المنطقة التي ضربها الزلزال جنوب شرق إيران، تتراوح ما بين 700 مليون ومليار دولار، تتحمل الحكومة الإيرانية القسط الأكبر منها، فيما تساعد المجموعة الدولية في الجزء المتبقي.

نداء الاتحاد الدولي

من ناحيته، اصدر الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر نداءا لجمع حوالي 42 مليون دولار لصالح ضحايا زلزال بم، تحسبا لتمديد فترة الاحتياجات الطارئة للضحايا، مثلما جاء في تصريحات أدلى بها السيد خوان مانويل صواريس ديل طورو، رئيس الاتحاد .

وأوضح الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر أن تزامن صدور النداءين يعني أن المنظمتين قررتا العمل بصورة متكاملة في مختلف القطاعات، إضافة إلى رعاية وتسيير مستشفى يُـؤوي 200 سرير وعددا من مراكز العلاج الأولي في كامل المنطقة المتضررة.

وفيما سجّـل صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" اكثر من 2500 يتيم، أعلن أنه سيسهر على تخفيف التأثيرات النفسية لهذا الزلزال عن الأطفال، وشرع خبراءه في تأهيل المدرسين العاملين في المنطقة لمساعدتهم على استئناف نشاطهم التعليمي.

وفي انتظار استجابة الدول المانحة (ومن بينها سويسرا) لهذين النداءين، أعلنت مدينة جنيف تقديم مبلغ 400 ألف فرنك، في الوقت الذي تواصل فيه "سلسلة السعادة" وهي منظمة خيرية تابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية جمع تبرعات سكان الكنفدرالية لفائدة ضحايا زلزال بم المدمر.

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف

معطيات أساسية

خلف زلزال مدينة بم الإيرانية:
30 الف ضحية
75 ألف شخص بدون مأوى
2500 يتيم
تقدّر تكاليف عملية إعادة إعمار المنطقة ما بين 700 مليون ومليار دولار

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة