Navigation

ولادة الخطوط الجوية السويسرية الأوروبية

هل ستتمكن شركة سويس من الإيفاء بشروط لوفتهانزا؟ Keystone

تأمل الخطوط الجوية السويسرية الدولية – سويس – استباق المشاكل النقابية مع وحدتها الإقليمية الجديدة، والتي ستبدأ في الطيران يوم الثلاثاء. هذا ما يقوله خبير إقتصادي في حديث مع سويس انفو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 نوفمبر 2005 - 14:01 يوليو,

الخطوط الجوية السويسرية الأوروبية تبدأ العمل الفاتح من نوفمبر، بعد أن أعطى المكتب الفدرالي للطيران المدني الضوء الأخضر لنشاطها.

الخطوط الجوية السويسرية الدولية – سويس – التي تملكها لوفتهانزا، تقول إن إعادة هيكلة الشركة سيوفر عليها الكثير من المصاريف، لكن الخبير سيب موسر يعتقد أن الخطوة لا تزيد عن حيلة تهدف إلى إحباط مناورات نقابة الطيارين الألمان، Cockpit ، وطياري شركة كروس إير المنحلة.

وقد صرح السيد موسر في حديث مع سويس انفو بأن الخطوة قد تواجه صعوبات عند رفع القضية إلى المحاكم. فيما يلي نص الحوار:

سويس انفو: هل تأسيس الخطوط الجوية السويسرية الأوروبية فكرة جيدة؟

سيب موسر: إنها الفكرة الوحيدة المتبقية، لأنه من الواضح أن اندماج شركتي سويس إير وكروس إير (الإقليمية) قد فشل.

سويس الآن تعيد الوضع إلى ما كان عليه في السابق. فالخطوط الجوية السويسرية الأوروبية الآن هي بصورة أو بأخرى كروس إير السابقة، وسويس هي سويس إير السابقة.

سويس انفو: ولكن ما هو الغرض من هذه الخطوة؟

سيب موسر: السبب الرئيسي هو تفادي نقابة الطيارين الألمانية، كوكبيت، والتي تقول إنها لن تسمح للطيارين السويسريين بقيادة طيارات بسعة 100 مقعد أو أكثر.

إذا ما استمرت عملية إدماج سويس ولوفتهانزا، فإن كوكبيت لديها عقد مع لوفتهانزا ينص على أنه (بإستثناء عدد صغير من الطائرات الكبيرة) فإن كل الطائرات بسعة 100 مقعد أو أكثر لا يقودها سوى أعضاء النقابة الألمانية.

السؤال هو : هل ستقبل كوكبيت بالخطوط الجوية السويسرية الأوروبية كوحدة منفصلة؟

سويس انفو: سويس تريد من طياري كروس إير السابقة القبول بعقود جديدة بشروط أقل جاذبية. هل سيتم حل هذا الخلاف من خلال تأسيس شركة الخطوط السويسرية الأوروبية؟

سيب موسر: لقد ألغت سويس عقود هؤلاء الطيارين في 31 أكتوبر. ووفقا لسويس، فإن طياري كروس إير السابقة سيعملون مع شركة الخطوط السويسرية الأوروبية بدون عقد جماعي.

لكن يبدو أنهم أغفلوا قراراً سابقاً من محكمة فدرالية والذي ينص على أنه في حال وجود أكثر من عقد جماعي لدى شركة، فإن من حق الموظفين الذين ألُغي عقدهم الجماعي الانضمام إلى واحد من هذه العقود التي لازالت سارية.

إن نقابة طياري سويس (والتي تمثل أيضاً طياري شركة كروس إير السابقة) تقول إنه يحق لأعضائها الآن الحصول على نفس الرواتب والشروط التي حصل عليها طيارو سويس إير السابقة، ولا يمكن فصلهم قبل نهاية عام 2006.

هذا سيؤدي بهم بالتأكيد إلى اللجوء إلى المحاكم، وعلينا انتظار قرار القضاء.

سويس انفو: تقول سويس إن الوحدة الجديدة هي طريقة لتوفير النقود من خلال إعادة الهيكلة.

سيب موسر: هذه مجرد ذريعة. سويس لا تستطيع تخفيض رواتب الطيارين العاملين في الخطوط الجوية السويسرية الأوروبية أكثر. الطريقة الوحيدة التي يمكنها أن توفر النقود بها هي في وحدة سويس إير السابقة (الخطوط الجوية السويسرية الدولية)، والتي يحصل فيها بعض العاملين على رواتب كبيرة للغاية.

في هذا القطاع لا تتحدث سويس عن أي توفير للنقود.

سويس انفو: ما هو مستقبل سويس الآن؟

سيب موسر: سويس ترغب في أن تتحول إلى شركة تابعة للوفتهانزا. لكن هذا لن يحدث إلا إذا تمكنت من الإيفاء ببعض الشروط.

يقال إن لوفتهانزا ترغب في أن لا تتكبد سويس أية خسائر في عام 2006، وأن تبدأ في جني الأرباح في عام 2007. وهي أيضاً تريد أن يتم حل مشاكل سويس مع النقابات مع بداية عام 2007.

علاوة على ذلك، فإن إحدى المشاكل التي يجب التعامل معها هي الحصول على موافقة معظم الدول خارج أوروبا، بما في ذلك الولايات المتحدة، على طيران شركة سويس تحت مظلة لوفتهانزا.

سويس هي متأخرة إلى حد كبير في بنود جدول الإندماج، وربما ستكون هناك خيبات أمل كبيرة في المستقبل.

سويس انفو

معطيات أساسية

وافق المكتب الفدرالي للطيران على بدء الخطوط الجوية السويسرية الأوروبية رحلاتها في 1 نوفمبر.
تأسست شركة سويس في 2002 بعد انهيار شركة سويس إير في 2001، واندماج الأخيرة مع شركة كروس غير.
يرغب طيارو كروس إير السابقة من سويس معاملتهم كطياري سويس إير.
أعلنت لوفتهانزا في شهر مارس الماضي شراءها لسويس.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.