Navigation

ولا عزاء للروح الرياضية!

رفض الحكم السويسري احتساب هدفٍ أدخله الفريق الإنجليزي في مرمى الفريق البرتغالي Keystone

تم وضع الحكم السويسري أورس مايير تحت حماية الشرطة، وذلك إثر تلقيه تهديدات بالقتل بسبب خروج إنجلترا من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يوليو 2004 - 12:13 يوليو,

السيد مايير، الذي رفض احتساب هدف إنجليزي في مرمى الفريق البرتغالي، قال في حديث مع سويس إنفو إن الشرطة نصحته بالتواري عدة أيام عن الأنظار.

كان الحكم السويسري أورس مايير قد أدار في 24 يونيو الماضي مباراة نصف النهائي لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم بين إنجلترا والبرتغال.

ولأنه رفض احتساب هدف إنجليزي في المرمى البرتغالي في الدقيقة التسعين، انتهت المباراة بالتعادل، وحُسمت النتيجة من خلال ضربات الجزاء بفارق 6-5 لصالح البرتغال. ومنذ ذلك اليوم، والسيد أورز مايير يتعرض إلى حملة شرسة من صحف بريطانيا الصفراء.

وصل الأمر إلى حد أن صحافيين من جريدة The Sun الصفراء، تمكنوا من تعقب الحكم إلى محل إقامته في شمال سويسرا، وغرسوا علماً إنجليزياً أمام منزله. بل وزادت الصحف الإنجليزية على ذلك بأن نشرت عنوان بريده الإليكتروني، مما تسبب في تلقي السيد مايير 16 آلف رسالة بريد إليكترونية غاضبة، بعضها يهدد بالتعرض له.

وقد أخذت هذه القضية تداعيات يمكن وصفها بالطريفة الساخرة، لولا انعكاساتها على حياة السيد مايير.

فنتيجةً للحملة التي شنتها جريدة The Sun ونشرها لعنوان البريد الإليكتروني للسيد مايير، طلبت إذاعة سويسرية محلية Radio Energy من مستمعيها الاتصال برقم تلفون الجريدة، مما كاد أن يتسبب في انهيار خطوط الهاتف الخاصة بها. وردت الجريدة بأن طلبت من قراءها الاتصال بالإذاعة السويسرية، محققة الهدف ذاته، والنتيجة على ما يبدو كانت بالتعادل.

وللحديث عن التهديدات التي تعرض لها الحكم السويسري أورس مايير، اتصلت به سويس إنفو وأجرت مع الحوار التالي:

سويس إنفو: لقد عدت أخيراً من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم إلى سويسرا لتواجه بتهديدات بالقتل. ما هي ردة فعلك؟

أورس مايير: لقد عايشت كأساً للأمم الأوروبية رائعاً في ثلاث مباريات كرة قدم، وأنا أشعر بالسعادة لذلك. لكن من جانب أخر، فقد مثلت المشكلة مع الصحف الإنجليزية، وخاصة مع جريدة The Sun ، صدمة كبيرة لي حقاً هنا في سويسرا.

لدينا مشاكل أمنية في مكتبي، ولدي مشاكل أمنية، وهذه ليست الطريقة السليمة للتعامل مع قرارات الحكم، سواء كانت على حق أم لا.

سويس إنفو: هل صحيح أنه قد تم عرض عليك حماية الشرطة، ونُصحت بمغادرة البلاد لعدة أيام؟

أورس مايير: الشرطة لدي هنا الآن، وأنا أتعامل مع هذه التهديدات بصورة جدية للغاية. لكني لم أتلق نصيحة بمغادرة البلاد، فقط للذهاب إلى مكان حيث لا أحد يعرفني.

سويس إنفو: هل تشعر بالقلق على سلامة وآمان عائلتك والأشخاص العاملين لديك؟

أورس مايير: أتمنى أن ردة الفعل كاملة هي ضدي وليست ضد أشخاص آخرين من عائلتي أو شركتي. وأتمنى أنه بعد انتهاء كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم ستعود الأشياء إلى طبيعتها، وأن الناس سينسون، وأني سأتمكن من استعادة حياتي الخاصة من جديد.

سويس إنفو: ما هي ردة فعلك تجاه الحملة الإعلامية ضدك؟

أورس مايير: لقد أصبت بصدمة بكل ما في هذه الكلمة من معنى من هجمات صحيفة The Sun ، والمشجعين، والصحف الأخرى. لقد أصبت حقاً بالصدمة لأن القرار كان صحيحاً 100%، والعالم كله رأى أن القرار كان صحيحاً.

لقد كنت دائماً على قناعة بأن روح اللعب العادل في إنجلترا كانت هامةً حقاً، بالنسبة للمسؤولين. لم أتوقع أبداً ردة الفعل هذه.

سويس إنفو: كيف تشعر تجاه إنجلترا والإنجليز الآن، خاصة تجاه الصحف من أمثال The Sun ؟

أورس مايير: بصفة عامة، أنا أحب كرة القدم والناس في إنجلترا. لقد قضيت أربعة أسابيع هناك العام الماضي، وأعرف أن هناك أشخاص مختلفون. لكن بعض المشجعين متحمسون بصورة مبالغ فيها، وليس من الحق أن تعمد صحيفة مثل The Sun إلى انتهاك الحياة الخاصة لشخص بهذه الطريقة.

كما أنه نشر أني قلت إن القرار لم يكن صحيحاً. أنا لم أقل أبدا هذا الأمر إلى أي صحيفة لأن القرار كان صحيحاً 100%. كانت هذه أيضاً تجربة جديدة بالنسبة لي – أن يكتبوا شيئا يجانب الحقيقة.

سويس إنفو: بالنسبة لك كحكم مباراة، كانت هذه هي أخر كأس للأمم الأوروبية. لا بد أنها قد تركت مذاقاً مراً لديك؟

أورس مايير: في اللحظة الراهنة نعم، لأني أعتقد أنها كانت من أفضل المباريات التي أدرتها كحكم. كانت مباراة رائعة، ومثيرة للاهتمام للغاية – افضل مباراة في كأس الأمم الأوروبية (2004).

كان لدي شعور جيد بالنسبة لهذه المباراة، ولدي شعور جيد الآن، وأنا متأكد أن كل اللاعبين والمدربين – وأيضا من إنجلترا – هم سعداء بطريقة الحكم في المباراة. لكن في اللحظة الراهنة، ليس الأمر سهلاً مع هذه الصحف الصفراء.

سويس إنفو

معطيات أساسية

الحكم السويسري أورس مايير:
ولد عام 1959.
يملك شركة خاصة لصناعة المعدات المنزلية.
متزوج ولديه طفلان.
بدأ ممارسة عمله كحكم للمباريات منذ عام 1977.
وتم تكليفه رسمياً من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للعمل كحكم في المباريات الكبرى منذ عام 1994.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.