تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 ثلاثة نواب سويسريين في جنين: الرّعب

اكوام لا تنتهي من الانقاض تركها الاسرائيليون في مخيم جنين الذي اختلطت فيه الحياة بالموت بشكل مرعب

(Keystone)

"على سويسرا ان توقف كافة اصناف التعاون العسكري مع اسرائيل". هذا هو النداء الذي وجهه يوم السبت ثلاثة من اعضاء البرلمان السويسري خلال زيارتهم لمخيم جنين المدمر.

"لقد راينا اكواما من الخراب والدمار. انه لأمر مخيف". هذا ما قالته النائبة عن الحزب الاشتراكي في مجلس النواب السويسري، روت غابي فيرمو – مانغولد، في اتصال هاتفي مع سويس انفو من مخيم جنين في الضفة الغربية. ياتي ذلك بعد مرور ثلاثة اسابيع على التدخل الاسرائيلي المدمّر في المخيم، الذي لا تزال الكآبة تخيّم عليه.

وتقول النائبة الاشتراكية "ان الاسرائيليين دمروا المنازل بدباباتهم وجرافاتهم، ثم دفعوا بالركام والانقاض ليجعلوا منها اكواما مرتفعة تختلط فيها كل الاشياء. كما انهم دمروا العديد من البيوت تدميرا كاملا او جزئيا، حيث بالامكان رؤية الاثاث والملابس والاغطية مبعثرة على الارض".

نداء الى الحكومة الفدرالية السويسرية

ووجهت عضوة البرلمان السويسري نداء الى الحكومة الفدرالية ناشدتها فيه "عدم الصمت"، مؤكدة "انه يتعين وقف تزويد اسرائيل فورا بالمعدات العسكرية، لان هذه المعدات تستعمل ضد الفلسطينينن".

ويشاطرها هذا النداء زميلها في الحزب الاشتراكي والبرلمان، اندريا هاميرلي، الذي اكد انه "يتعين على سويسرا في كل الحالات الامتناع عن العمل مع العسكريين الاسرائيليين وانه يجب على الحكومة الفدرالية تركيز تعاونها على المنظمات السلمية، ومنظمات المساعدات الانمائية وكذلك المنظمات غير الحكومية".

وتقول السيدة روت فيرمو، "ان تعاون سويسرا الرسمية مع القوى المحبة للسلام لدى الطرفين، اسرائيل وفلسطين، غير ممكن ما لم تعرض برن خدماتها كوسيط لتسوية النزاع". واضافت انه "يتعين على سويسرا التدخل لدى اسرائيل كي توقف هذه الحرب ضد الفلسطينيين".

معاناة رهيبة

وعلى الرغم من كل هذا النبل في النوايا، فان النواب السويسريين الثلاثة واعون بانه يصعب عليهم تغيير الاوضاع، لكنهم مقتنعون بالاسهام في تعزيز الضغط على اسرائيل. وتقول السيدة روت فيرمو، ان الهدف من زيارتهم هو الاتصال بالناس ومعاينة الواقع. واضافت قائلة، "ان ما استمعنا اليه هزّ مشاعرنا. فهؤلاء الرجال والنساء فقدوا الامل تماما وليس بوسعهم القيام باي شيء سوى البقاء حيث هم، يتحملون كل شيء في صمت".

وتؤكد النائبة الاشتراكية السويسرية ان زيارتهم تضامنية ايضا، حيث انها "ستمكن سكان مخيم جنين من التعرف على مدى اهتمام الاخرين بمعاناتهم وغضبهم".

وتجدر الاشارة هنا الى ان البرلمانيين السويسريين الثلاثة توجهوا الى اسرائيل والمناطق الفلسطينية في اطار عملية "التضامن مع فلسطين". وقد تمكن النواب صباح يوم السبت من الدخول في شبه خلسة الى مخيم جنين رفقة طبيب محلي فلسطيني، حيث كانوا يتخوفون من نقاط التفتيش الاسرائيلية لو انهم حاولوا دخول المخيم عن طريق المعابر الرسمية.

سويس انفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك