Navigation

"جهود الدول الصناعية وحدها لن تكفي"

فوق الثلج: نمر البحر يراقب سفينة تابعة لمنظمة السلام الأخضر في منطقة تقع بين ولاية أالاسكا الأمريكية والسواحل الروسية Keystone

في حديث مع سويس انفو أوضح السيد توماس كولي، رئيس الدائرة الدولية في المكتب الفدرالي للبيئة والغابات والزراعة، توقعاته الخاصة بالنتائج التي سيتمخض عنها مؤتمر مونتريال الأممي للمناخ.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 نوفمبر 2005 - 14:51 يوليو,

المؤتمر الذي بدأ فعالياته يوم الاثنين في كندا يناقش سبل مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري، ومستقبل بروتوكول كيوتو بعد عام 2012.

يبدو السيد كولي، المفاوض السويسري الرئيسي في مؤتمر مونتريال للبيئة، متفائلا بأن سويسرا ستحقق أهدافها بتقليل نسبة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، لكنه يقول إن هناك الكثير الذي يتوجب فعله.

وكانت مديرة الفرع السويسري لمنظمة الترشيد البيئي العالمية WWF قد صرحت في حديث مع سويس انفو بداية هذا الشهر بالقول إن الكثير من الدول – بما في ذلك سويسرا – تخاف من اتخاذ إجراءات جذرية لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري.

يشار إلى أنه قد تم تأجيل البدء في تحصيل ضريبة لغاز ثاني أكسيد الكربون في سويسرا، كما أن الحكومة الفدرالية رفضت الأسبوع الماضي فرض ضريبة إضافية على السيارات التي تبعث نسبة كبيرة من الغازات.

سويس انفو: ما الذي تأمل أن يحدث في مونتريال؟

توماس كولي: نحن نأمل أن نتبنى قواعد تطبيق بروتوكول كيوتو كي نجعلها عملية بالكامل، وأن نطور من الآليات المتواجدة حالياً.

كما أننا سنتحدث أيضاً عما سيحدث بعد عام 2012، والذي يصادف نهاية أول فترة للالتزام ببنود معاهدة كيوتو. إن جهود الدول الصناعية لوحدها لن تكفي للتعامل مع مشاكل التغيير المناخي – هذا أمر يحتاج إلى المشاركة الكاملة لكل الدول : المتطورة والنامية.

سويس انفو: سويسرا تعهدت ضمن بروتوكول كيوتو بتخفيض نسبة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون في الفترة بين 2008 و 2012 بمقدار 1.8 مليون طن في السنة. هل سيمكن تحقيق هذا الهدف؟

توماس كولي: لقد وقعنا على بروتوكول كيوتو. وفي سويسرا نحن نحترم ما وقعنا عليه، وبالتأكيد سنفعل كل ما هو ضروري كي نحقق هذا الهدف، ونلتزم بتعهداتنا.

سويس انفو: إذن هل تمضي سويسرا قدماً في جدولها؟

توماس كولي: هناك نقاشات جارية الآن حول الأدوات المختلفة لكيفية تطبيق أهداف كيوتو – أنا أتحدث حول ضريبة عاز ثاني أكسيد الكربون، وهو عنصر هام جداً لكل محاولاتنا لتحقيق هدفنا. وهو يخضع الآن للنقاش في البرلمان السويسري، لكني متفائل جداً أننا سنحقق أهدافنا.

سويس انفو: ما الذي سيحدث للكفاح ضد الاحتباس الحراري بعد انتهاء بروتوكول كيوتو عام 2012؟

توماس كولي: من المعتاد القول إن بروتوكول كيوتو سينتهي أمده عام 2012، لكن هذا ليس صحيحاً. عام 2012 هو نهاية فترة الإلتزام الأولى، لكن البروتوكول يهيئ للبدء في مناقشات الآن حول فترة الإلتزام الثانية، فترة ما بعد عام 2012.

بالنسبة لسويسرا من المهم جداً أن يستمر بروتوكول كيوتو بعد عام 2012. السؤال الأكبر هو بأية أهداف، وبأية عناصر جديدة. موقفنا أن كل الدول يجب أن تشارك في الجهود المستقبلية لتقليص انبعاث الغازات التي تؤدي إلى ظاهرة الدفيئة، وفي مؤتمر مونتريال سنبدأ هذا النقاش حول من يجب عليه فعل ماذا، وإلى أي مدى.

سويس انفو: تقول كل البلدان – هل أنت متفائل أن الولايات المتحدة ستدعم جهود ما بعد كيوتو لمواجهة ظاهرة الدفيئة، خاصة في ظل رفضها الالتزام بالبروتوكول حتى الآن؟

توماس كولي: هدفنا أن تندرج كل (الدول) التي تطلق أكبر نسبة من الغازات في اتفاقية مستقبلية، وهذا يشمل دولة كالولايات المتحدة، التي تنتج 20% من إجمالي غاز ثاني أكسيد الكربون عالمياً، رغم أن نسبة سكانها لا تزيد عن 4% من إجمالي سكان العالم. لكن يجب أيضاً أن أقول إن الولايات المتحدة قد فعلت الكثير في مجال التكنولوجيا والبحوث لعلاج مشكلة انبعاث الغازات.

لكنها رزمة كاملة – نحن في سويسرا نريد ضم الولايات المتحدة، وأيضاً دول أخرى كأستراليا واقتصاديات بازغة كالصين، والهند، والبرازيل.

سأكون راضياً عندما أخرج من المؤتمر بشعور أن الجميع مدرك أن هناك مشكلة كبيرة، ولكن أيضاً أن هناك استعداد بين كل المشاركين للمساهمة في الحل.

أجرى الحوار توماس ستيفانز - سويس انفو

معطيات أساسية

تدور فعاليات المؤتمر الأممي للتغيير المناخي في مونتريال بكندا ما بين 28 نوفمبر و 9 ديسمبر 2005.
نحو 7000 مبعوث ومراقب من 189 دولة سيناقشون كيفية مواجهة ظاهرة الدفيئة الحرارية.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.