Navigation

"حركية إيجابية" للاقتصاد السويسري

ظلت الصناعة الصيدلية رائدة كافة القطاعات الاقتصادية في سويسرا خلال عام 2004 Keystone

أظهر سبر للآراء اشرف على إنجازه أكبر المصارف في الكنفدرالية أن الشركات السويسرية سجلت نتائج إيجابية فاقت التوقعات خلال عام 2004.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 يناير 2005 - 12:22 يوليو,

تحقيق مصرف "UBS" كشف أن أرقام المبيعات والأرباح شهدت ارتفاعا ملحوظا خاصة في قطاع الصناعة الصيدلية. كما أعربت معظم الشركات عن تفاؤلها على مستوى نشاطات عام 2005.

إلى جانب الصناعة الصيدلية، سجلت قطاعات أخرى نتائج إيجابية خلال عام 2004، لعل أبرزها قطاعات مواد التجهيزات والمصارف والكيمياء وصناعة الساعات.

وبصفة عامة، حققت 20 من القطاعات الـ27 التي خضعت لدراسة خبراء اتحاد البنوك السويسرية (UBS) نتائج فاقت التوقعات. في المقابل، عرفت مجالات مثل الإمداد اللوجستي والتجارة بالتقسيط وبعض فروع البناء نشاطات متواضعة مقارنة مع متوسط مجموع الشركات الـ4500 التي شملها سبر آراء أكبر المصارف السويسرية.

وفيما يخص عام 2005، أشار خبراء بنك "UBS" إلى "بطء طفيف على مستوى الحركية". واتضح أيضا من خلال سبر الآراء أن الانتعاش الاقتصادي مازال يواجه صعوبات للتأثير بصورة إيجابية على سوق العمل، إذ أعربت الشركات التي شملها التحقيق على أن وضعية سوق الشغل لن تتحسن إلا تدريجيا رغم تمكنها خلال عام 2004 من التصدي لموجة تقليص عدد العمال.

"حركية إيجابية"

وتتوقع الشركات المُستجوبة بطء نشاطاتها في عام 2005، لكنها تظل متفائلة إذ تتحدث عن "حركية إيجابية". في المقابل، تعتقد أن نمو رقم المبيعات قد يتراجع في القطاعات التي شهدت أكبر نسبة من النمو في عام 2004.

وتظل الصناعة الصيدلية رائدة كافة القطاعات الاقتصادية في البلاد، إذ مازالت تتصدر بوضوح لائحة الترتيب سواء على مستوى إنجازات عام 2004 أو توقعات عام 2005.

أما قطاعات صناعة الساعات والتأمينات والاتصالات السلكية واللاسلكية فتراهن على أداء طموح وإيجابي في العام الجديد. في المقابل، تتوقع قطاعات البناء ومكاتب الهندسة تراجعا طفيفا لنشاطاتها. غير أن سبر الآراء يشير إلى إمكانية تحسن معدل أرباح كافة القطاعات التي خضعت للتحقيق، لكن بنسبة تقل عن تلك التي سُجلت في عام 2004.

وتبقى صناعة الساعات القطاع الأكثر تفاؤلا، أمام الاتصالات السلكية واللاسلكية والصناعة الصيدلية والتأمينات. أما قطاعات الصحة والنشاطات الاجتماعية والهندسة فتخشى تدهورا بسيطا.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

في عام 2004، سجلت معظم قطاعات الاقتصاد السويسري نتائج أفضل من التوقعات.
أعربت الشركات السويسرية عن نفس الثقة بالنسبة لنشاطاتها خلال عام 2005.
شمل سبر الآراء الذي أنجزه "اتحاد البنوك السويسرية" 4500 شركة تنتمي إلى 27 قطاعا رئيسيا و95 قطاعا فرعيا.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.