تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"روش" تستعجل الوسائل لتشخيص "الجمرة"

الاختبار الجديد الذي طورته مجموعة روش يستطيع تشخيص داء الجمرة الخبيثة في اقل من ساعة

(swissinfo.ch)

أعلن ناطق بلسان مجموعة "روش" السويسرية الدولية العملاقة للكيميائيات والأدوية في بازل أن المجموعة ستضع تحت تصرف المراكز الطبية الأمريكية في غضون أيام، وسيلة جديدة لتشخيص وباء الجمرة.

وتقول المجموعة السويسرية المتخصصة بالكيميائيات التشخيصية: إنها ستضع الوسيلة الجديدة تحت تصرف المراكز الصحية الأمريكية بالمجان في المرحلة الأولية.

جاء إعلان "روش" بعد يوم واحد فقط من إعلان شركة "مايو" الموجود مقرها في مينيصوتا بالولايات المتحدة الأمريكية عن تطوير اختبار عاجل لتشخيص الإصابات بوباء الجمرة، يصلح لجس هذا الوبأ عند الإنسان والحيوان على حد سواء.

وقال ناطق بلسان الشركة الأمريكية: إن الاختبار لتشخيص الجمرة يعتمد على تقنيات إحيائية طورها علماء مجموعة "روش" لاكتشاف المادة التناسلية لبكتيريا الجمرة بالذات.

وبهذه الوسيلة، كما أضاف الناطق بلسان شركة "مايو"، تستطيع المراكز الصحية تشخيص الإصابات بالجمرة في غضون ساعة واحدة لا أكثر، عوضا عن انتظار نتائج سلسلة من الفحوصات تستغرق عدة أيام للتشخيص الفعلي لهذا الوبأ.

الكرة الآن في ملعب السلطات الأمريكية

وفي حالة حصلت مجموعة "روش" السويسرية على الموافقة العاجلة للوسيلة الجديدة من السلطات الصحية الأمريكية، فإنها ستساعد الأطباء في الولايات المتحدة على التشخيص السريع والمبكر للإصابة أو عدم الإصابة بالجمرة.

ومن شأن هذا التشخيص العاجل للوباء الذي انتقل أصلا من الماشية والخيول إلى الإنسان أن يسارع في معالجة المصابين بالمرديات الإحيائية وأن يطمئن السالمين من البكتيريا على أوضاعهم الصحية.

وتقول مجموعة "روش": إن الوسيلة الجديدة لتشخيص بكتيريا الجمرة لا تستوجب تجهيزات خارقة للعادة وفي الإمكان تطبيقها على عيّنات من الدم أو الخلايا والأنسجة الحية أو حتى الغبار البيئي، في الكثير من المختبرات العادية.

وتضيف المجموعة السويسرية أن التجهيزات الكاملة والمتكاملة لإجراء الاختبار تتواجد عمليا فيما لا يقل عن أربعمائة مختبر علمي وطبي في الولايات المتحدة الأمريكية بالذات، وفي حوالي ألف وخمسمائة مختبر آخر من مختبرات "روش" حول العالم.

سويس انفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×