تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"روش" قضايا ومرافعات بلا نهاية ...

أسهم شركة روش لصناعة الأدوية تراجعت قليلا منذ الإعلان عن الشكاوى الأمريكية الجديدة

(Keystone Archive)

هذا الأسبوع، ينتظر المسؤولون في مجموعة "روش" السويسرية الدولية العملاقة لصناعات الأدوية والفيتامينات والكيميائيات التشخيصية الحكم الذي ستصدره محكمة أمريكية بصدد الخلافات حول براءات الاختراع مع مجموعة "إيغين" الأمريكية

مسيرو أبرز شركات الأدوية السويسرية ينتظرون الحكم بفارغ الصبر لأنه قد يكلف "روش" غرامة مالية تزيد على مليارين ونصف المليار فرنك سويسري، في حالة كان لصالح "إيغين".

ترجع هذه القضية إلى عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين، حينما رفضت "روش" مزاعم "إيغين" بأنها خنثت العهد فيما يتعلق بالاتفاقيات بين الطرفين حول حقوق التصرف ببعض الابتكارات التي حققتها مجموعة "إيغين" الأمريكية.

وتتهم "إيغين" مجموعة "روش" ليس بعدم تسديد المدفوعات المتعلقة بتلك الاختراعات وحسب، وإنما أيضا بنقل حقوق استخدام الابتكارات التقنية البيولوجية المعنية إلى أطراف ثالثة خارجة عن الاتفاقيات.

لكن "روش" أعربت عن القناعة مكررا بأنها لم تنتهك تلك الاتفاقيات مع "إيغين" بأي شكل من الأشكال، وبأنها على ثقة من ذلك لو طرحت القضية أمام القضاء في الولايات المتحدة الأمريكية.

"إيغين" تطالب بتعويضات وغرامات

وكان هذا هو الحال في شهر أكتوبرـ تشرين الأول للعام الماضي، عندما رفعت "إيغين" القضية أمام إحدى المحاكم في ولاية ميريلاند، للمطالبة بتعويضات عن الأضرار تزيد على سبعمائة مليون دولار أمريكي، وبفرض غرامات مالية ضد "روش" تبلغ عدة مليارات أخرى من الدولارات.

ويدور هذا الخلاف في الواقع بين فرع روش لصناعة الكيميائيات التشخيصية وبين "إيغين" المتخصصة أيضا بتطوير وإنتاج الوسائل التقنية البيولوجية لتشخيص بعض أنواع السرطان والأمراض التناسلية أو لتشخيص بعض الحساسيات والالتهابات.

وجدير بالملاحظة أن "مجموعة" روش السويسرية تعيش أوقاتا عسيرة جدا منذ مايوـ أيار من عام تسعة وتسعين، حينما وافقت في إطار تسوية خارج المحكمة مع السلطات الأمريكية، على دفع غرامة مالية بلغت نصف مليار دولار أمريكي بتهمة التفاهم مع شركات أخرى على أسعار الفيتامينات.

وفي ديسمبرـ كانون الأول الماضي غرّمت اللجنة الأوروبية "روش" بأربعة وتسعين مليون فرنك بتهمة مخالفة قوانين مكافحة الاحتكارات، إضافة إلى غرامة قاربت سبعمائة مليون فرنك سويسري لتورطها في التفاهم مع شركات أخرى حول أسعار الفيتامينات في بلدان الاتحاد الأوروبي.

ولا تزال "روش" في مهب الريح لأنها علاوة على جميع هذه الغرامات المالية، قد تواجه الشكاوي الجماعية من جانب أفراد أو تنظيمات حماية المستهلكين للفيتامينات في الولايات المتحدة الأمريكية وبلدان أخرى.

ولا غرابة في هذه الظروف أن تنعكس هذه التطورات على ثمن سهم "روش" الذي تراجع في بورصة "فيرت ـ إكس" اللندنية إلى مستوى يقترب من أدنى المستويات التي عرفها خلال السنوات القليلة الماضية.

سويس إنفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×