Navigation

"سويسرا الخامسة"..

السويسريون المقيمون في الخارج يدعمون الانفتاح على الاتحاد الاوربي و الالتحاق بالامم المتحدة swissinfo.ch

رؤية "سويسرا الخامسة"، أو سويسريوا الخارج، للانضمام إلى الأمم المتحدة اتفقت مع بعض الآراء السياسية في الداخل، وهم يؤكدون أنهم ليسوا في عزلة عن وطنهم الأم، فمشاكل الكونفدرالية تشكل جزءا من ارتباطهم بالوطن، كما أن مقترحاتهم تلقى آذانا صاغية من أعضاء الحكومة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أغسطس 2001 - 13:37 يوليو,

اتصال السويسريين بكل القضايا التي تتعلق ببلادهم داخليا وخارجيا أمر ملموس عند طرحهم لها ومعالجتها، فالملتقى السنوي للسويسريين المقيمين في الخارج يتناول هذه القضايا بالدارسة والتحليل والتي تكون مقرونة في أغلب الأحوال بتقديم الحلول، وينظر إليها من قبل صناع القرار باهتمام، على اعتبار أن المقيمين في الخارج ربما تكون لهم نظرة أشمل وأوسع من المقيمين فيها، وربما يكون اختلاطهم بمفاهيم ومجتمعات أخرى، يعمل على تشكيل رؤية أو زاوية أخرى لتلك التي يتعامل معها المواطنون من الداخل.

المؤتمر السنوي للسويسريين المقيمين في الخارج ينعقد هذا العام في منتجع دافوس و تنظمه المنظمة المسئولة عنهم، حيث حرصت على دعوة شخصيات عامة من مجالات السياسة والثقافة والفن، ولأن عنوان المؤتمر هذا العام يهتم أولا بالتحاق سويسرا بالأمم المتحدة، فكان لابد من حضور وزير الخارجية جوزيف دايس والسفير ارفين هوفر رئيس قسم الأمم المتحدة فيها.

في الوقت نفسه يلتقي شباب الجيل الثاني من السويسريين الذين نشئوا في الخارج في معسكر خاص بهم، ويركز عادة على إمكانيات الدراسة الجامعية في سويسرا.

ولسويسرا الخامسة برلمانها الخاص

"سويسرا الخامسة" هو اللقب الذي يطلق على السويسريين في الخارج بعد سويسرا الألمانية والروماندية (المتحدثة بالفرنسية) والإيطالية والراتورومانية، وكما لسويسرا برلمانها، كونت سويسرا الخامسة "برلمانها" الخاص دون صلاحيات سياسية بالطبع، ولكنه يعبر عن توجهات السويسريين المقيمين في الخارج من قضايا بلادهم.

إحاطة السويسريين بما تقوم به الكونفدرالية على الصعيد الخارجي، أحد أهداف هذا المؤتمر السنوي الذي يحرص على أن يكون من بين المتحدثين فيه رؤساء منظمات وهيئات تعمل في الخارج انطلاقا من سويسرا، مثل "بروهلفيتسيا" الراعية للأنشطة الثقافية، وجمعيات المساعدات الإنسانية، والفرقة السويسرية للإنقاذ في حالات الكوارث وغيرها.

قرابة ستمائة ألف سويسري يعيشون في الخارج، اغلبهم في الاتحاد الأوربي ويتركزون في فرنسا وألمانيا، أما خارجها فيتواجدون بكثرة في الولايات المتحدة وكندا وأمريكا اللاتينية، وعلى الرغم من أنهم تزايدوا في السنوات الأخيرة ، إلا أن ارتباطهم بجذورهم يبدوا وكأنه عميق.

تامر أبوالعينين

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.