تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"سيناتور" من سويسرا في برلمان إيطاليا؟

صورة لإحدى جلسات مجلس الشيوخ الإيطالي (روما - 22 ديسمبر 2005)

(Keystone)

للمرة الأولى، يشارك أكثر من 3 ملايين ونصف إيطالي مقيم بالخارج في الانتخابات العامة التي تدور في بلادهم يومي 9 و10 أبريل عن طريق المراسلة.

في هذا الإطار، دخل السباق العديد من المرشحين "السويسريين" للفوز بأحد المقاعد المخصصة لدائرة أوروبا (6 في مجلس النواب، و2 في مجلس الشيوخ).

يمكن القول منذ الآن أن الفائز الأول في الانتخابات البرلمانية الإيطالية المقررة يومي 9 و10 أبريل الجاري هم الإيطاليون المقيمون في الخارج. فبعد انتظار استمر 100 عام تقريبا، سيتمكّـن المهاجرون الإيطاليون، طبقا للقانون الذي اعتمد في عام 2001، من انتخاب ممثلين لهم في البرلمان عن طريق المراسلة.

هذه الانتخابات تمثل بادرة غير مسبوقة على المستوى الدولي، إذ أن إيطاليا هي البلد الوحيد الذي يخصص مقاعد في غرفتي برلمانه لمواطنين مقيمين في الخارج. ففي العديد من البلدان الأخرى، يمكن انتخاب المغتربين، ولكن في غرفة واحدة أو شريطة ترشحهم على قوائم وطنية أو محلية، مثلما هو الحال في سويسرا.

36 مرشحا في سويسرا

أكثر من ثلاثة ملايين ونصف إيطالي مسجلون على القوائم الانتخابية مدعوون للتصويت من أجل اختيار 12 نائبا (من بين 630) و6 شيوخ (من بين 315)، وقد قُـسم العالم أربعة دوائر وهي: أوروبا وأمريكا الشمالية والوسطى وأمريكا الجنوبية، وأخيرا إفريقيا وآسيا وأستراليا والمناطق القريبة من القطب الجنوبي.

وتعتبر أوروبا، التي ستختار 6 نواب وعضوين في مجلس الشيوخ من طرف أكثر من مليوني مهاجر يحق لهم التصويت، أهم الدوائر الانتخابية الإيطالية في الخارج.
الملفت هنا، أن 25 من بين 114 مرشح لمجلس النواب و11 من بين 34 مرشح لمجلس الشيوخ عن دائرة أوروبا يقيمون في سويسرا، "وهو ما يؤكد ان اهتمام الإيطاليين بوطنهم الأم يظل كبيرا جدا في سويسرا، مثلما يقول السفير الإيطالي في برن بيير بينيديتو فرانشيزي.

ويضيف الدبلوماسي الإيطالي، "بعد ألمانيا، توجد في سويسرا الجالية الإيطالية الأهم في أوروبا، وطبقا لأرقام السجل القنصلي، بلغ عدد الإيطاليين المقيمين في الكنفدرالية في موفى العام الماضي، 505 ألف و104 أشخاص (بمن فيهم المتحصلون على الجنسية السويسرية)، ومن بين هؤلاء، بلغ عدد المسجلين على القوائم الانتخابية 374 ألف و680 شخص.

قوائم تقليدية وأخرى مبتكرة

يعتقد السفير بيير بينيديتو فرانشيزي أن نسبة المشاركة في التصويت ستكون عالية نسبيا، وقد تصل إلى حدود 60%، حسب قوله. وإذا ما تأكّـد هذا الرقم، فإنه سيمثل نجاحا كبيرا، إذ أن مشاركة الإيطاليين المقيمين في سويسرا في استفتاءين أجريا عامي 2003 و2005 (وهي المرة الأولى التي تمكن فيها الإيطاليون المقيمون في الخارج من التصويت عن طريق المراسلة) لم تتجاوز نسبة المشاركة في سويسرا 20%.

بطبيعة الحال، تتوفر للمواطنين الإيطاليين إمكانية العودة إلى بلادهم للتصويت هناك. لكن عدد الذين أعلموا السفارة قبل الأجل المحدد (أي يوم 21 فبراير 2006) باعتزامهم التصويت في إيطاليا لم يزد عن 1153 شخص.

الأحزاب التي قدمت مرشحين لمجلس الشيوخ 10، أما التي ترشحت لمجلس النواب فهي 11، وفيما تعتبر معظم القوائم تابعة لأحزاب تقليدية إيطالية، إلا أن عددا منها ذات طابع محلي (3 لمجلس النواب و2 لمجلس الشيوخ).

فعلى سبيل المثال، لا تضم قائمة (حزب الإيطاليين في العالم) سوى مرشحين إيطاليين مقيمين في سويسرا.

وعلى عكس الأجواء الحامية جدا التي تعيشها الحملة الانتخابية الدائرة في إيطاليا، يقول العديد من المراقبين إنها هادئة تماما في سويسرا. ويوضح دومينيكو لاسبينا، من السفارة الإيطالية أن "مرد هذا يعود أيضا إلى الضوابط المفروضة من طرف السلطات السويسرية مثل الحظر المفروض على عقد اجتماعات في أماكن عمومية.

اهتمامات محلية في معظم الأحياء

تميزت الحملة الانتخابية في سويسرا بمواضيع تهم عن قريب الجالية الإيطالية المقيمة في الكنفدرالية مثل سهولة الوصول إلى الخدمات القنصلية، ويرى جوفاني لونغو، رئيس الخدمات اللغوية في المكتب الفدرالي للإحصاء أن العديد من القضايا ذات الأهمية الحيوية، لا تجد الاهتمام والتعمق الكافي.

ومن بين هذه القضايا ذكر السيد لونغو العلاقة الصعبة القائمة حاليا بين المؤسسات الإيطالية (القنصليات ولجان الإيطاليين المقيمين في الخارج...) والجالية المهاجرة، إضافة إلى التباعد المتزايد بين الأجيال وغياب سياسة ثقافية ولغوية جدية لتعزيز الشعور بالانتماء في أوساط الجيلين الثاني والثالث.

ويرى السيد جوفاني لونغو أن مختلف البرامج الانتخابية لا تأخذ بعين الاعتبار الواقع الجديد للجالية الإيطالية في سويسرا، ديموغرافيا واجتماعيا وثقافيا واقتصاديا الذي تغير كثيرا عما كانت عليه الأمور قبل 20 أو 30 عاما.

أخيرا يعتقد السيد لونغو أن الجالية الإيطالية لا تحتاج بشكل عام إلى الممارسات الأبوية أو المُـساعِـدة التي سادت إلى حدّ الآن، لأنها أصبحت أكثر اندماجا وأكثر اهتماما بالواقع المحلي من الواقع الإيطالي.

سويس انفو – دانيالي مارياني

معطيات أساسية

بلغ عدد المواطنين الإيطاليين المقيمين في الخارج والمسجلين على القوائم الانتخابية 3 ملايين و520 ألف و809 شخص.
في سويسرا، يبلغ عدد المواطنين الإيطاليين (بمن فيهم المتحصلون على الجنسية السويسرية) 505 ألف و104، ويشكلون أكبر جالية أجنبية في الكنفدرالية.
في أوروبا، يزيد عدد الإيطاليين عن مليوني شخص.
في أمريكا الشمالية، يبلغ عددهم 885 ألف و673 شخص.
في أمريكا الوسطى والجنوبية، يبلغ عددهم 403 ألف و597 شخص
في إفريقيا وآسيا وأستراليا والمناطق القريبة من القطب الجنوبي، يبلغ عددم 192 ألف و390 شخص.
يبلغ عدد الناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية خارج إيطاليا 374 ألف و680 شخص

نهاية الإطار التوضيحي

باختصار

للمرة الأولى، سوف تخصص في الانتخابات البرلمانية الإيطالية يومي 9 و10 أبريل مقاعد لمرشحين يقيمون في الخارج. وسينتخب الإيطاليون المهاجرون إجمالا 12 نائبا في مجلس النواب و6 أعضاء في مجلس الشيوخ. في دائرة أوروبا التي تنتمي إليها سويسرا، بلغ عدد المرشحين 114 إلى مجلس النواب و34 إلى مجلس الشيوخ. 36 من المرشحين يقيمون في سويسرا.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting