Navigation

"فيرت-اكس" بعد شهر

في غضون شهر تحول مقر فرت اكس العملاق في لندن ليصبح محط انظار المتعاملين في الاسهم و السندات Keystone

بعد شهر من بدء العمل في أحدث سوق سويسرية للأوراق المالية "فيرت-اكس" انطلاقا من لندن، اصدرت سوق الاوراق المالية السويسري يوم الجمعة تقريرا رصد فيه تحركات السوق الجديدة وتفاعلاتها مع الأسواق المالية الأخرى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يوليو 2001 - 21:01 يوليو,

الانطباع الاول الذي خرج به تقرير المتخصصين والسوق الأم في سويسرا أن سوق فيرت-اكس "Virt-x" تتمتع بقاعدة قوية وصلبة تمكنت من تداول الأسهم والسندات الدولية بكفاءة عالية ونجحت في نقل بعض الأوراق المالية السويسرية إلى سوق لندن.

وتقول مديرة السوق انطوانيت هونتسيكر-ابنتر أن السوق الجديدة تتمتع بمميزات ليس من السهل أن تتوافر في أسواق مالية أخرى، فهي تتبع ميزانية توفير، تسمح لها بنفقات معتدلة شهريا على الصعيدين الداخلي والخارجي، تمكنت من خلالها من تحقيق مبيعات بلغ حجمها ثلاثة وخمسين مليار يورو أي ما يعادل قرابة مليارين ونصف المليار يورو يوميا.

في الأسبوع الأول من عمل السوق اقتصرت التعاملات على تداول الأسهم والسندات السويسرية والبريطانية، ثم بدأت في الأسبوع الثاني في تداول الفرنسية والألمانية، وتفاعلت إيجابيا طيلة الشهر الأول مع علميات التداول في الأسواق العالمية الأخرى.

خمسة في المائة فقط من الأوراق المالية المتداولة لم تكن سويسرية أي لم تكن مسجلة في مؤشر الأسهم السويسري SMI وتتوقع إدارة "فيرت-اكس" أن يتزايد هذا المعدل في الفترة القادمة. أربع وعشرين بالمائة من الأسهم المتداولة كانت في قطاع التقنية والاتصالات، بينما احتلت شركات مثل نوكيا وغلاسكوميثكلين وبنك درسدن واريكسون وبريتش بتروليوم الصادرة في التعاملات، اما من الاسهم السويسرية فكانت نوفارتيس وروش ومجموعة كريدي سويس و نستله اكثر الأسهم تداولا هناك.

الثقة عامل هام جدا

اهم عوامل نجاح السوق في الشهر الاول كان اكتساب ثقة المتعاملين معها والتجار والوسطاء على حد سواء، وخاصة وان التعامل بنظام سوق مالية مثل "فيرت-اكس" يعتمد أساسا على الاتصالات الإلكترونية في التعامل لم يكن معروفا في أوروبا حتى ذلك الوقت، وبكن ثقة المتعاملين في الخبرة السويسرية التي تمثلت سابقا في سوق الأوراق المالية الإلكترونية السويسرية EBS كسرت حاجز الخوف من التعامل مع "فيرت-اكس" ويعتقد الخبراء ان التعامل بالنظام الإليكتروني في تداول الاوراق المالية يحتاج إلى تدريب وتعود بدلا من النظام السائد والذي يعتمد على الاتصالات الهاتفية.

البداية الناجحة لـ"فيرت-اكس" واتساع دائرة الأوراق المالية التي تتعامل فيها يجعل من تطورها يجعل بالتأكيد الخطوة القادمة هى اقتحام السوق الأمريكية، قد يكون قبولها من المستثمرين والمتعاملين سهلا بعد أن سبقتها شهرتها إلى هناك عبر المحيط.

سويس أنفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟